عين على العدو

العصا السحرية .. المنظومة الدفاعية بعد القبة الحديدة

المجد- خاص

أعلنت وزارة الحرب الصهيونية خلال الفترة التي تلت العدوان على قطاع غزة 2012 عن نظام جديد لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى, وذلك بعد فشل منظومة القبة الحديدية أمام رشقات صواريخ المقاومة.

وفي هذا التقرير نتعرف واياكم في موقع "المجد الأمني" على هذه المنظومة الصهيونية التي باتت حديث قادة الاحتلال التي تم انشاء وحدة لتصنيع هذه المنظومة في العام 2011 ويتوقع أن تدخل الخدمة في العام 2014.

تعريف بالمنظومة :

(العصا السحرية) هو نظام لاعتراض الصواريخ والقذائف متوسطة المدى – وطويلة المدى, ويجري تطوير النظام الدفاعي من قبل شركات ‘Rafael‘ و’Elta‘ و’Elbit‘ وهي شركات صهيونية خاصة بأنظمة الدفاع المتقدمة ويتعاوننون مع شركة رايثون الأمريكية صمن مشروع أطلق عليه "مقلاع داود", وهو المشروع الذي يجمع منظومة اعتراض الصواريخ في اسرائيل التي تضم ( القبة الحديدة – العصا السحرية – حيتس).

الصواريخ:

هي عبارة عن صواريخ اعتراضية من نوع (ستانر) يكون عملها على مرحلتين وهي تتكون من الرأس وأجهزة التوجيه داخل الصاروخ, بينما يكون في المنظومة رادار وأجهزة استشعار كهربائية ضوئية من إنتاج شركة (ألتاال) الصهيونية, وتختص هذه المنظومة في الصواريخ التي تطلق في المسافة ما بين (70-250 كم).

ويتخذ رأس الصاروخ (ستانر) شكل الدولفين وذلك يعود للرغبة في الإدخال إلى الرأس المعترض كمية غير مسبوقة من الجساسات التي تشخص الصاروخ المراد اسقاطه بما يسمح بتوجهه إليه بدقة حتى لو كان سرعة الصاروخ هائلة.

مميزان الصواريخ:

1-    يمكنها العمل في جميع الأحوال الجوية.

2-    بالإمكان تغيير مسار الصاروخ الذي تطلقه خلال تحليقه.

3-    بمقدور النظام الصاروخي اعتراض أي جسم يطلق من مسافة70 كيلومترا علي الأقل.

4-    يعمل صاروخها كمضاد للصواريخ متوسطة المدى ولبالستية, بالإضافة لإمكانية استعماله كمضاد للطائرات.

طريقة العمل :

تتزود منظومة العصا السحرية بمعلومات حول إطلاق صاروخ باتجاه الكيان من "مركز إدارة الصور البالستية" الموجود في احدى قواعد سلاح الجو الصهيوني، وهذا المركز قادر على رصد أي صاروخ بكل لحظة يتم إطلاقه باتجاه الكيان من أية جبهة وتحديد المنظومة الدفاعية التي يفترض أن تعمل لاعتراضه.

وتعمل منظومة العصا السحرية على حساب اطلاق الصاروخ وتوقع مكان سقوطه وحينها تطلق صاروخها الذي يشبه في رأسه "الدولفين" ليصطدم بالصاروخ, من خلال تتبع اللهب الناري الذي يكون في أسفله.

 التكلفة :

تبلغ تكلفة الصاروخ الواحد الذي تطلقه "العصا السحرية" قرابة مليون دولار، وعلى الرغم من ارتفاع سعره إلا أن وزارة الجبهة الداخلية الصهيونية تؤكد أن الأضرار التي سيسببها سقوط صاروخ في وسط الكيان ستكون تكلفته أعلى من سعر الصاروخ.

التطوير:

من المفترض يستخدم صاروخ (ستانر) كصاروخ جو ـ جو من الجيل السادس الذي ستطوره رفائيل لاحقا، وستكون له أيضا قدرة للمناورة بـ 360 درجة في الجو، أي أنه يطلق أيضًا إلى الوراء.

عيوبها :

لا تستطيع صد رشقات الصواريخ في ذات الوقت, ونفس عيوب القبة الحديدة تكون فيها, بالإضافة إلى أن تكلفتها مرتفعة, ويكلف اطلاق صاروخ واحد من المنظومة مليون دولار أمريكي.

مقالات ذات صلة