عين على العدو

الملك داود.. وحدة اختراق البث الاذاعي والتلفزيوني الصهيونية

المجد- خاص

كشفت صحيفة هآرتس الصهيونية النقاب عن وجود وحدة خاصة في صفوف قوات الاحتلال تسمى وحدة "الملك داود" والتي تسند إليها مهمة الحرب الإلكترونية.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر الجمعة إن هذه الوحدة تعمل على اختراق بث الإذاعات والتلفاز والبث عليها كما أنها تخترق أجهزة الاتصالات والمراقبة.

وأوضح قائد الوحدة لـ"هآرتس" أن الهدف الرئيسي من عمل فرقته إزعاج من أسماه "بالعدو" وتعطيل اتصالاته والعمل على إيصال رسائل خاصة في أي عمليات صهيونية.

وقال إن الوحدة الإلكترونية تستطيع السيطرة على أي جهاز يستخدم ترددات الكترونية ولا يقتصر عمل هذه الوحدة من داخل الغرف لكنه يتم عبر البر والبحر والجو من طائرات وسفن حربيه خاصة لهذه المهمات لكي لا تتأثر أجهزة الاتصالات الخاصة قوات المشاة "الصهيونية" أو المؤسسات الإعلامية والاتصالات التابعة للاحتلال.

وكشف قائد الوحدة منذ عام 2006 إنه نفذ عدة عمليات وتمكن مؤخرا من اختراق محطات تلفزة فلسطينية خلال عملية "عامود السحاب" الأخيرة على قطاع غزة, كما اخترق تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني عام 2007.

مقالات ذات صلة