تقارير أمنية

الشاباك يتصل ياسمين: الووووو… أريد مساعدتك

المجد- خاص

بعد الفشل الذريع الذي مني به جهاز الشاباك في حربة الأخيرة على غزة وقلة المعلومات التي بحوزته عن عدة وعتاد المقاومة وأماكن إطلاق الصواريخ وتحركات رجال المقاومة، واستحواذه علي بنك أهداف قديم.

كان لابد من أن يتخذ أساليب متعددة من شأنها تجديد بنك أهدافه وتجديد معلوماته التي ثبت قدمها وفشلها بالحرب في استهداف المقاومة في غزة، ولعل من أهم الأساليب الجديدة التي نهجها لجمع معلومات جديدة عن المقاومة في غزة أو حتى إسقاط أعداد جديدة من العملاء كانت كالتالي:

 

أسلوب المؤسسات الوهمية:

أولا: مؤسسات خدماتية

يقوم رجال الشاباك بصوت نساء أو رجال بالاتصال على المواطنين في غزة باسم مؤسسات وهمية لا أساس لها من الوجود يتم عرض خدماتهم في إيجاد حلول لا هم مشاكل المواطن بعد استيفاء بياناتهم بالكامل وادعائهم  بأنهم مؤسسات دولية تعمل من رام الله أو القدس أو الخارج مهمتها تقديم الدعم والمساعدات الأزمة  للمواطنين في غزة، وهنا يحاول رجال المخابرات قياس درجة سذاجته المواطن في الإجابة عن الأسئلة  ودراسة مدي استجابة شخصيته للإسقاط ليتم تجنيده للعمل معهم فيما بعد.

ثانيا: مؤسسات إحصائية

يتم الاتصال بالمواطنين ويقوم عناصر الشاباك بتقديم أنفسهم على أنهم من مؤسسات إحصائية دولية لدراسة الآثار النفسية والمعنوية والمادية من جراء الحرب الأخيرة ومحاولة صنع علاقة تواصل مستمرة مع المتصل عليه (المواطن) لا يجاد حلول من شأنها مساعدته في التخلص من تبعات الحرب وأثارها النفسية ويتم من خلال الاتصال طرح العديد من الأسئلة عن المواطن والبيئة التي تحيط به من جيران وأقارب وعن ما شاهدة في الحرب من تحركات للمقاومة وأماكن إطلاق الصواريخ بصورة غير مباشرة، واخذ رأيه بالحرب وتوقعاته لحرب قادمة واستعدادات المقاومة لها.

 

أسلوب الإسقاط المباشر:

وهو الأسلوب القديم المتجدد، يتم الاتصال بالموطنين وخاصة الشباب والفتيات وعرض العمل معهم في جهاز المخابرات مقابل مبلغ من المال وحل مشاكلهم مقابل تزويدهم ببعض البيانات البسيطة في البداية عن تحديد أماكن إطلاق الصواريخ في الحرب ليتم فيما بعد إسقاط الضحية وطلب منها الكثير من المعلومات عن المقاومة والمقاومين وتتبعهم.

توصيات

– احذر من كل من يتصل بك باسم المؤسسات الإحصائية والخدماتية التي تعرض عليك المساعدة.

– احذر من مجاراتهم عبر الحديث واخذ معلومات عنك أو عن الدائرة التي تحيط بك.

– احذر من نقل معلومات أو أخبار عن المقاومة وأبناء المقاومة.

– لا ترد على أي اتصال خارجي تجهل صاحبة.

– لا تتواصل مع رجال المخابرات الصهيونية بدافع استفزازهم أو معاكستهم أو شتمهم لأنهم مجهزين للسيطرة عليك نفسياً والعمل علي إسقاطك بدون أن تشعر.

مقالات ذات صلة