عين على العدو

تقرير صهيوني: “حماس” تعزز قوتها لشن عمليات نوعية داخل الكيان

المركز الفلسطيني للإعلام


كشف تقرير أعده مركز الارهاب والاستخبارات التابع للمخابرات الإسرائيلية حول مراحل تعزيزالقدرات العسكرية لحركة حماس “ان الاستراتيجية التي رسمتها الحركة بالتعاون مع الاطراف الخارجية تهدف الى جعل الصواريخ وسيلة لعرقلة عملية السلام”.


 


وقال معد التقرير مدير الدراسات في المركز رؤوفين ايرليخ” ان إسرائيل لا تتحمل وحدها مسؤولية مواجهة هذا الوضع، وانما مصر ايضا” مضيفا “يتوجب على مصر ان تدرك مدى الاضرارالتي ستلحق بها، ونحن نتحدث عن وجود ولاية اسلامية ايرانية على حدودها” محذرا من “ان الوضع في غاية الخطورة ويكفي وجود بعثة ايرانية واحدة في قطاع غزة ليمثل خطرا على الدولتين، سينقل الى المنطقة كلها اذا لم تتم مواجهته الآن”.


 


ويشير التقرير الى مواصلة حماس تعزيز قدرتها العسكرية مما سيؤهلها لتنفيذ عمليات نوعية خاصة داخل إسرائيل، فيما يتواصل مدها وتجهيزها بالاسلحة المتطورة مثل الدبابات والصواريخ المضادة للطائرات. ويتضمن التقرير معلومات عن الاسلحة الايرانية التي وصلت الى القطاع وتشمل صواريخ غراد 122 مليمترا من انتاج روسيا والصين واخرى منتجة في ايران تتكون من اربعة اجزاء، مشيرا الى ان ايران وسورية قامتا بتهريبها اثناء اقتحام الحدودبين غزة ومصر. 

مقالات ذات صلة