تقارير أمنية

الجيش الصهيوني يطور طائرة تجسس تزن 7 كيلوغرامات

المجد- وكالات

طور لواء الحرب الالكترونية التابع للجيش الصهيوني بالتعاون مع شركة "آلبيت" طائرة تجسس صغيرة جداً يمكن حملها على الكتف قبل إطلاقها.

وقال موقع "تيك نيشن" أن الطائرة تتكون من عدة قطع يمكن تركيبها خلال دقائق في الميدان وإطلاقها في المهمات الاستطلاعية، كما أنها مزودة بمعدات تصوير فائقة الدقة.

وأضاف الموقع أن صغر حجمها يمكنها من التوغل عميقاً في المواقع المستهدفة دون أن يتم اكتشافها، كما أن وزنها البالغ 7 كيلو غرامات فقط يمكّن الجنود من حملها على الكتف وإطلاقها من أي موقع.

ويتم التحكم بالطائرة عبر عصا للتحكم محمولة. وقد تم توزيع هذا الطراز الجديد من طائرات التجسس على وحدات قتالية معينة لتدريبهم على تركيبها في وقت قصير واختبار فعاليتها في جمع المعلومات الاستخبارية وإرسالها بشكل فوري.

وقال "تيك نيشن" أن كلفة هذا المشروع بلغت 200 مليون شيكل، ومن المتوقع أن تدخل هذه الطائرة للخدمة فعلياً خلال الشهرين المقبلين. وأضاف الموقع أن الجيش الصهيوني يعمل حالياً على تجربة العشرات من هذا الطراز، والتي تعتبر الاداة الوحيدة حالياً التي يمكنها تزويد الجنود بمعلومات فورية في ميدان المعركة.

وقال الرائد دافيد غاباي "يمكن لهذه الطائرة أن تزودنا بصور دقيقة جداً لما يحدث في ساحة المعركة، وهذا يعطينا تفوقاً نوعياً في مواجهة العدو، لمعرفتنا المسبقة بتحركاته والكمائن التي يعدها لنا لتجنبها".

مقالات ذات صلة