عين على العدو

إسرائيل تطالب أمريكا بفرض حصار بحري على إيران

محيط


قالت صحيفة إسرائيلية أمس الأربعاء إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت قدم اقتراحًا للولايات المتحدة يقضي بفرض حصار بحري على إيران لحملها على تجميد برنامجها النووي.


 


وذكرت صحيفة “هآرتس” أن أولمرت عرض هذه الفكرة خلال لقاء مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في القدس المحتلة, وأعرب وزير المتقاعدين رافي ايتان ,العضو في الحكومة الأمنية, عن تأييده لفرض حصار بحري وجوي على إيران لحملها على وقف نشاطات تخصيب اليورانيوم.


 


وأكد إيتان للإذاعة العبرية أن فرض حصار بحري وجوي على إيران احتمال جيد, فالأصوات التي نسمعها بواشنطن توضح أن الخيار العسكري لا يزال مفتوحًا.


 


وتتهم الولايات المتحدة وإسرائيل إيران ,وهي القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط وفق الخبراء الأجانب, بمحاولة امتلاك السلاح النووي تحت غطاء برنامج مدني، الأمر الذي تنفيه طهران.


 


وعلى الصعيد الداخلي الإسرائيلي, كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية اليوم الأربعاء، عن قيام السلطات الإسرائيلية , منذ سنوات كثيرة , بالتصنت الكامل على مواطنيها للحصول على معلومات تتعلق بالأمن”.


 


ونقلت الصحيفة عن المحامي أفيف أيلونا الخبير بأحكام الحواسيب, قوله: “السلطات تتنصت على المواطنين رغم وجود قوانين تحمي خصوصية المعلومات”, وينص قانون الاتصالات الإسرائيلي على أنه يحق لرئيس الحكومة توجيه تعليمات لجميع شركات الاتصالات في إسرائيل بتسليم المعلومات التي بحوزتها لقوات الأمن.

مقالات ذات صلة