الأمن التقني

المواقع الإباحية عبر الجوال أكثر خطراً من جهاز الحاسوب

المجد- خاص

مع تقدم وسائل التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الأجهزة المحمولة وبرامجها
وأنواعها أصبح بالإمكان الولوج إلى الانترنت بكل سهولة، والبعض
يفضل الأجهزة المحمولة في تصفح الانترنت لصغر حجمها.

البعض يتصفح المواقع الإباحية
من خلالها شاعراً أنه بمأمن من كشفه لكن
ما لا يعلمه أنه بعد فترة تزداد أعطال الهاتف المحمول ومشاكله التقنية والبرمجية دون
أن يعلم أن تصفحه لهذه المواقع سبب للأعطال
التي طرأت على هاتفة.

ويرى مختصون في أمن الهواتف المحمولة أن أنظمة تشغيل الهاتف لا تستطيع التعامل مع المواقع الخبيثة التي تتضمن العديد من الملفات
والروابط الموبوءة التي تعمل على اختراق الهاتف وزرع ملفات ضارة في داخلة، كل ذلك يزيد
من احتمالية تعطل الهاتف ثلاث أضعاف.

الهكر يعملون على نشر روابط قصيرة مجهولة المصدر من قبل المستخدم على شكل
رسائل مثيرة تكون محملة بملفات وبرامج ضارة من شأنها أن تنتشر بمجرد الضغط عليها داخل
الهاتف ليكون الهاتف فيما بعد بكل ما يحتويه من ملفات خاصة وصور ورسائل ومعلومات شخصية
ومقاطع فيديو في يد العابثين والمخترقين بكل سهولة .

إن طبيعة الهواتف الذكية تجعل من الصعب التمييز بين المواقع الخبيثة، خاصة
وأن الروابط المقصرة، التي تستخدمها الهواتف النقالة بكثرة، تجعل من الصعب القيام بذلك.

وقال “هيو تومسون” الخبير الأمني الاستراتيجي في شركة
“بلو كوت”: “حينما تدخل عالم المواقع الإباحية، فإنك عادة ما تضيع في
هذا العالم الكبير، وبالتالي فأنت لا تدري من أين تأتي هذه المعلومات.”

وأخيراً ننصح عدم زيارة المواقع الإباحية عبر  الهواتف الذكية لحفظ
أنظمتها التشغيلية والتخفيف من نسبة الأعطال 3 أضعاف وأيضا عدم زيارة المواقع الاباحية عبر الحاسوب أو أي وسيلة أخرى.

مقالات ذات صلة