تقارير أمنية

الأول من يونيو .. بداية عمليات اعتقال العملاء

المجد- خاص

في الأول من شهر يونيو من العام 1991م بدأت أول عمليات كتائب القسام
الجناح العسكري لحركة حماس لاعتقال المتعاونين والمتخابرين مع الصهاينة (العملاء) في
مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

بدأت العمليات الأمنية بالتخطيط، ومن ثم الانتقال للتنفيذ مع بداية
تشكل الجسم التنظيمي والهيكلي لحركة المقاومة الاسلامية حماس، وقد بدأ العمل
الأمني ضد العملاء بعمليات حصر لهم ضمن برنامج واسع لمكافحة ظاهرة العمالة.

ويقول أحد مؤسسي العمل الأمني في قطاع غزة خلال انتفاضة الحجارة- لموقع “المجد الأمني” :”تم التخطيط لتنفيذ برنامج
واسع لمحافحة ظاهرة العمالية من خلال تحديد أربعين اسماً منهم لتنفيذ عمليات أسر وتنفيذ
اعدامات لهم”.

وأشار إلى عمليات أسر العملاء بدأت باختطاف عددٍ منهم والتحقيق معهم واعدامهم
بصورة رادعة مع توجيه عدد من رسائل التهديد إلى صغار العملاء ورسائل تحذير إلى
ذويهم.

ووصلت عمليات الأسر إلى (19) عملية حتى شهر (10) من العام نفسه، وتم الإعلان
عن مسؤولية حماس من خلال بيانات تتضمن اعترافات المشتبه بهم ومن خلال الكتابة على الجدران.

مقالات ذات صلة