تقارير أمنية

الكشف عن قاعدة صهيونية سرية لصد الصواريخ غير التقليدية

المجد – وكالات

عرضت مصادر غربية تفاصيل حول قاعدة عسكرية صهيونية سرية، يُخفي الصهاينة
فيها صواريخ حيتس 3 المطوّرة، مُعدةٌ للتصدي للصواريخ التي قد تحمل رؤوساً نووية.

 

ولم تقتصر هذه المعلومات على الإشارة إلى موقع القاعدة فحسب، بل تناولت
تفاصيل تتعلق بتحصين وطبيعة الملجأ الذي يحتوي على هذه الصواريخ، ومخططاته، وذلك نقلاً
عن المجلة الأميركية الأسبوعية المختصة بشؤون الأمن والدفاع ‘جينس دفينس ويكلي’.

 

وقالت صحيفة ‘يديعوت احرونوت’ التي أوردت الخبر إلى أن تقرير المجلة سالفة
الذكر، يستند إلى عطاء لبناء قاعدة لإطلاق الصواريخ (حصن تحت الأرض)، أعلن عنها في
موقع الكتروني مفتوح تابع للجيش الأميركي، يطلب توفير مقاولين مناسبين لتقديم اقتراحات
للقيام بالمشروع الذي سيحوي على هذا النوع من الصواريخ.

 

ولا يتطرق المزاد، وفقاً للصحيفة، لنوعية هذه الصواريخ التي سيضمها الموقع،
إلا أن خبراء المجلة الأمنية، يتحدثون بشكل مؤكد عن إن الحديث يدور عن صواريخ حيتس
3 المتطورة، التي تقوم وزارة الجيش الصهيوني بالتعاون مع الصناعات الجوية بتطويرها،
بتمويل أميركي، لاعتراض الصواريخ بعيدة المدى خارج الغلاف الجوي للأرض.

 

وحذّرت الصحيفة، من إن نشر مثل هذه المعلومات، من شأنه أن يمكن الجهات
المعادية، من إعادة حساباتها لمواجهة القدرات الصهيونية، المُعدّة للتصدي لصواريخها.
وقد تم في وقت لاحق سحب إعلان العطاء الذي تحدث عن إقامة هذه المنشأة العسكرية عن الموقع
الالكتروني.

مقالات ذات صلة