تقارير أمنية

اثيوبيا .. قاعدة عمليات الموساد في أفريقيا

المجد- وكالات

كشفت
القناة العاشرة بالتليفزيون الصهيوني، أن جهاز الموساد بدأ عمله في إثيوبيا قبل 50
عاما، بإقامة مصنع لإعداد الوجبة العسكرية المشهورة في الجيش الصهيوني “هلوف”،
وهو “ساندويتش” على هيئة خبز محشو باللحم.

وأوضحت
القناة في تقرير مصور لها، أن دولة الكيان أرسلت، عام 1955، ضابط الموساد شلومو شفارتس،
للإشراف على إقامة مصنع وجبات للجيش الإثيوبى، الذي تقول ابنته، “دوريت”،
الآن، إن حقيقة المصنع أنه غرفة عمليات للموساد فى إثيوبيا والقرن الإفريقي، ما مثل
قيمة استراتيجية كبيرة للدولة العبرية، إذ كان نقطة انطلاق لباقي دول المنطقة، ومنها
عدن في اليمن.

وقالت
“دوريت” إنه بعد وفاة والدها تلقت معلومات بأن المصنع كان غطاء لعمل والدها
لصالح للموساد، وأضافت: “أتذكر جيدا، كان يختفى في زيارة لعدن، ثم يعود، ولم أكن
أعرف لماذا يسافر ولا ماذا يفعل هناك”.

ونقلت
القناة الصهيونية رواية مماثلة لضابط موساد آخر، آفيا بن شالوم، الذى أقر أنه خدم بإثيوبيا،
وما زال يتذكر المصنع. وأن دولة الكيان لعبت على ورقة “أن أثيوبيا هى الدولة المسيحية
الوحيدة وسط بحر من الدول الإسلامية”، لإقناع أديس أبابا بالتعاون معها.

مقالات ذات صلة