تقارير أمنية

لماذا تحفر قوات الاحتلال الخنادق حول قطاع غزة ؟

المجد- خاص

بعد حرب حجارة السجيل/ 2012 اعتمدت قوات الاحتلال الصهيوني على
استراتيجية جديدة لحماية آلياتها وجنودها قرب حدود غزة، من ضمنها حفر خنادق عريضة
وإقامة تلال من الرمال قرب المواقع العسكرية.

واستخدمت قوات الاحتلال داخل الخط الفاصل عدد من الجرافات من نوع D9  لحفر خنادق طويلة وبعرض أكثر من 4 – 5 أمتار، وتمتد هذه الخنادق ما بين موقع عسكري وآخر.

ويقول خبير عسكري لموقع “المجد
الأمني
” :” هذا الاجراء احترازي من قبل قوات الاحتلال لحماية
الآليات التي تتنقل ما بين منطقة وأخرى بحيث لا يتم استهدافها من قبل المقاومة
الفلسطينية بأسلحة متطورة ظهرت خلال حرب حجارة السجيل”.

وأوضح أن جيش الاحتلال وضع إستراتيجية جديدة لحماية حدوده والمناطق
المحاذية وذلك عبر اخلاء المواقع من الجنود بشكل كبير واستبدالهم بأجهزة إلكترونية
متطورة، بالإضافة لإقامة مناطق ألغام أرضية قرب تلك المواقع خوفاً من إقتحامها من
قبل المقاومة الفلسطينية، وحفر خنادق كممرات للآليات بعيداً عن أنظار المقاومة.

ولفت إلى أن الجيش الصهيوني يخاف من الصواريخ المتطورة التي تمتلكها
المقاومة من طراز (كورنت وساغر) وغيرها من الأسلحة المتطورة التي استخدم أعداد
قليلة منها في بداية حرب حجارة السجيل، والتي يمكنها اصابة أهدافها من مسافات
بعيدة.

وشدد الخبير على أن طبيعة قطاع غزة السهلية المنبسطة دفعت جيش
الاحتلال لحفر مثل هذه الخنادق لأن المقاومة الفلسطينية بإمكانها رصد واستهداف تلك
الآليات بسهولة. 

مقالات ذات صلة