عين على العدو

فرق تجسس وجمع معلومات على حدود مصر

المجد- خاص

نشرت دولة الكيان خلال الأسابيع القليلة الماضية فرق تجسس وجمع معلومات
استخباراتية كاملة على الحدود مع مصر، بالإضافة إلى نشر عدد من قوات النخبة في الجيش
الصهيوني لمنع تسلل او هجوم من سيناء إلى داخل الكيان.

ويأتي هذا الدعم الصهيوني على الحدود مع مصر اثر انطلاق عملية “عاصفة
الصحراء” التي يشنها الجيش المصري حاليا في سيناء والتي أثارت المخاوف الصهيونية
من هجوم مقاتلين على مواقع صهيونية على غرار ما يجري في سيناء، وهو ما جعلها تعلن حالة
الاستنفار على الحدود، وتنشر فرق تجسس وعمليات خاصة لتأمينها.

ووفقاً لصحيفة “جروزليم بوست” فقد تم نشر وحدة “سياريت
ريمون” وهي من وحدات النخبة في القوات الخاصة الصهيونية، وهدفها إحكام السيطرة
على الحدود مع سيناء ومنع تسلل أية مقاتلين بالإضافة إلى جمع المزيد من المعلومات حول
سير العمليات في سيناء ومدى نجاح الجيش المصري في السيطرة على الأوضاع.

وكانت دولة الكيان قد أعلنت من قبل عن نشر اثنتين من بطاريات صواريخ باتريوت
“القبة الحديدية” على الحدود مصر لمنع عمليات إطلاق الصواريخ على بلدات جنوب
دولة الكيان، بعد إطلاق عدة صواريخ عقب الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي.

وشهدت سيناء العديد من الهجمات خلال الفترة الماضية أدت لمقتل العديد من أفراد الجيش والشرطة، فيما يعتقد أن يد المخابرات الصهيونية ليست بعيدة عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى