تقارير أمنية

 Xkeyscore برنامج تجسس أمريكي يتتبع الأفراد

المجد- متابعات

مازالت فضائح التجسس التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية تتكشف
يوماً بعد يوم فقد أفادت وثائق نشرتها صحيفة “الغارديان” البريطانية أن الاستخبارات
الأمريكية تستخدم منذ 2008 برنامجا سريا لمراقبة الإنترنت يدعى ”
Xkeyscore” يتيح لها أن تعرف تقريبا
كل ما يفعله مستخدم ما على الإنترنت.

حسب الوثائق التي نشرتها صحيفة “الغارديان”، وهي كناية عن عروض
تقديمية، تكشف كيفية عمل برنامج
Xkeyscore  فإن
هذا البرنامج يسمح الوصول إلى تاريخ التصفح والبحث، والبريد الإلكتروني والدردشة الفورية
لأي فرد في العالم  طالما أن الوكالة لديها
عنوان
IP  Internet Protocol Adress. فهنالك ما لا يقل عن 500 خوادم موزعة في جميع
أنحاء العالم  تشغل برنامج
Xkeyscore.

وأكدت الصحيفة البريطانية أن برنامج “Xkeyscore ” يتيح لوكالة الأمن
القومي، أكبرقدر ممكن من المراقبة عبر الإنترنت. 
فمحلل الوكالة الذي يستخدم هذا البرنامج يمكنه أن يراقب بشكل مباشر وآني كل
الرسائل الإلكترونية وعمليات البحث عبر الإنترنت أو استخدام شبكات التواصل الاجتماعي
أو اي نشاط آخر يقوم به شخص ما على الشبكة.

هذا يعني أن بإمكان وكالة الأمن القومي الأمريكي الغوص في العديد من قواعد
البيانات و”مشاهدة” محتوى الرسائل المتبادلة على مواقع التواصل الإجتماعي
“فيس بوك” وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكن للوكالة جمع البيانات
من خلال إنشاء مجموعات وفقا للغة المستخدمة أوالمناطق الجغرافية التي تعتبرها  “مناطق غير آمنة”  والتي يتم نشر الرسائل منها وذلك  لتمييز لغة التواصل “العادية” من تلك
التي يمكن أن تعتبر لغة “غير طبيعية” التي تتناول موضوعات “خطيرة”.
أي بمعنى آخر فهرسة وبشكل نمطي المواضيع الحساسة وفقا لمعايير الدفاع المحددة من قبل
وكالة الأمن القومي.

وخلافا لبقية برامج المراقبة والتنصت التي تم كشفها حتى الآن، فإن
Xkeyscore” يتيح مراقبة شخص ما حتى وإن لم يكن لدى
العميل عنوان بريده الإلكتروني، إذ إن مجرد عملية بحث بسيطة يقوم بها هذا الشخص عبر
الإنترنت تجعل مراقبته ممكنة. ومن الأمثلة التي أوردتها “الغارديان” على
هذا الأمر مثلا عملية بحث يقوم بها شخص مستخدما لغة غير متداولة كثيرا في منطقته الجغرافية،
كالبحث باللغة الألمانية في باكستان، أو مثلا عملية بحث يقوم بها شخص ما عبر موقع
“غوغل” للخرائط لمكان يمكن أن يشكل هدفا حساسا.

ودائما حسب الوثائق التي نشرتها صحيفة “الغارديان” فإن قدرات
Xkeyscore  تفوق
كل التوقعات التقنية إذ يمكن تحديد موقع كل “أنفاق  الشبكة الخاصة الافتراضية
VPN  التي تتيح إجراء اتصالات آمنة” بشبكة الإنترنت
دون الكشف عن هوية المتصل في أي بلد كان، وأيضا يمكن تحليل البيانات الوصفية التي تتناقلها
الشبكات الخاصة الافتراضية
VPN.

الجدير ذكره هنا أن ولوج وكالة الأمن القومي إلى قواعد البيانات الضخمة
هذه، لا تتطلب إذن مسبق.

ردت وكالة الأمن القومي في بيان صحافي نشرته على موقعها على تسريبات صحيفة
“الغارديان” مشيرة إلى  أن برنامج
Xkeycore من المفترض أن يكون واجهة استخدام
لموظفيها والبرنامج يستهدف بشكل أساسي “أهداف أجنبية مشروعة”. ونفت الوكالة
أن تكون عملية “جمع المعلومات تعسفية وغيرمشروطة، كما أكدت  أنه “لا يمكن لأي محلل أن يعمل وحيدا وبحرية
مطلقة “. وفي هذا السياق شدد البيت الأبيض على أن استخدام هذه الأدوات متاح فقط
للأشخاص المكلفين بهذا الأمر وأن عمليات مراقبة تطبق تفاديا لأي تجاوزات.

وبحسب وثائق الصحيفة، ولطمأنة الرأي العام الأمريكي، فإن هذا البرنامج
أتاح للعملاء الأمريكيين القبض على “أكثر من 300 إرهابي” منذ عام 2008 .

مقالات ذات صلة