تقارير أمنية

معبر بيت حانون فخ لاصطياد الغزيين

المجد- خاص

تتنوع أساليب المخابرات الصهيونية في الضغط على أبناء الشعب الفلسطيني
وابتزازهم لدفعهم لتقديم معلومات عبر طرق مختلفة أهمها المقابلات الميدانية.

وتعد وسائل التخابر بالنسبة للكيان متغيرة وليست ثابتة، إلا أنّه يجد في
أسلوب المقابلة الميدانية سيطرة أكبر على الشخص المستهدف لدفعه لتقديم معلومات سواء
على المعابر الحدودية أو في البحر.

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني مواطنا فلسطينيا من قطاع غزة عن معبر بيت
حانون “ايرز” شمال القطاع، وذلك خلال مرافقته زوجته المريضة.

وازدادت في الآونة الأخيرة الاعتقالات على معبر بيت حانون؛ حيث يعتبر هذا
المعبر مصيدة للمواطنين من أجل ابتزازهم لاسيما المرضى معهم وعرض التخابر معهم.

وهناك عدة نصائح بخصوص مقابلات المخابرات في معبر بيت حانون أهمها:

1-ابتعد عن مناطق الاحتكاك العسكري والمناطق الأمنية الساخنة مع العدو.

2- احذر من صدمة المعلومات التي يحاول الاحتلال نسجها، فهي مسرحية مصطنعة
يقوم بها واحد أو أكثر من الضباط معًا.

3- ارفض الابتزاز مهما كانت التهديدات والمغريات وامتنع عن تقديم أي معلومات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى