تقارير أمنية

عملاء بالمجان.. فلا تكن منهم

المجد-خاص

على الرغم من السعي
الحثيث للمخابرات الصهيونية لتجنيد عملاء للحصول على معلومات أمنية، وما يتضمنه ذلك
من إنفاق موازنات طائلة عليهم طوال فترة العمالة، إلا أنّ هناك من يخدم هذه الأجهزة
دون مقابل، ويقدم لها في بعض الأحيان أكثر مما يقدم أفضل عملائها.

ويذكر موقع المجد الأمني أهم هذه الفئات التي تقدم خدمات مجانية
للعدو:

أولاً: الثرثار:
وهو شخص لا تقر له عين إلا إذا حدّث الناس جميعهم بكل ما يعرف، وأحيانا بما لا يعرف،
مضطرا إلى الكذب والتهويل، فقد يتسرب بشكل مباشر أو غير مباشر معلومة أمنية مهمة يقولها
الثرثار عرضا في حديثه ولا يُلقي لها بالاً، تكون ذات أهمية بالنسبة للمخابرات.

ثانيًا: المتباهي:
وهو شخص لا يجد في نفسه راحة من عمل، قد قام به لصالح المقاومة إلا ويحدث به كل قريب
وبعيد، ويعرض بذلك أمن مقاومته ومجتمعه لخطر كبير.

ثالثًا: صاحب المعلومة
غير المهمة: وهو الشخص الذي يعتقد أن ما لديه من معلومات يعمل على نشرها بين الناس
أو على صفحات الانترنت، هي معلومات غير مهمة للمخابرات الصهيونية، فيقوم بنشر معلومات
خاصة به أو بأحد معارفه.

رابعًا: صاحب الخبر
العاجل “مجاهد الكيبورد”: وهو الشخص الذي يقوم بإنزال خبر إطلاق صاروخ مقاومة
مثلاً قبل أن يطلق الصاروخ من مكانه، فيحدد مكان انطلاقه دون أن يدري.

خامسًا: المتحذلق:
وهو الشخص الذي يتذاكى على أجهزة المخابرات الصهيونية ويثرثر معهم في الحديث حتى تكثر
زلات لسانه معهم ويستفيدوا من ثرثرته ثم يبدؤوا في ابتزازه وترغيبه بالعمل معهم.

سادسًا: المرتجل:
وهو الذي يعتقد أنّ التعاون مع أجهزة المخابرات لا يمثل عبئًا شرعيا ولا عرفيا، فهو
لن يزني ولن يشرب الخمر أو يتعاطى المخدرات ولن يقتل أو يخرج مع قوات خاصة، ولن يعمل
عصفورا في السجن، ويعتقد أنه سيعمل بشكل مريح معهم، لكنّ المخابرات لن تهدأ حتى توقعه
في شرك أعماله وتوريطه وتخضعه لشروطها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى