تقارير أمنية

المخابرات الصهيونية وأسلوب صدمة المعلومات

المجد- خاص

هل تعلم المخابرات الصهيونية بكل شيء، سؤال ربما يتردد على مسامع الكثيرين
ممن لا يعرفون طبيعة عمل تلك الأجهزة الأمنية التي تعتمد بالدرجة الأولى على المعلومات
المتوفرة، وما دونها يبقى توقعات واحتمالات وتحليلات.

 المخابرات الصهيونية تستخدم في
عقيدتها الأمنية أسلوب “صدمة المعلومات” أثناء احتكاكها بالمواطنين أو الاتصال
بهم، وهو أسلوب تحاول من خلاله التظاهر بأنها تعلم كل شيء.

ومن أمثلة ذلك أن يقوم ضابط مخابرات باطلاع مواطن على صور لبيته من الجو
أو عبر خدمة قوقل، أو مقابلته بمعلومات جمعها قبل المقابلة، وذلك لخدمة تقوية شخصيته
أمام المستهدف وإرباكه.

ويحرص رجال المخابرات على جمع فتات المعلومات العادية وحبكها في جملة أو
صورة كأنهم يعلمون كل شيء، وهذا أمر سهل يمكن أن يفعله أي شخص يريد أن يقوم بنفس الدور.

ويهدف ضباط المخابرات من وراء هذا الأسلوب إلى استدراج الضحية والحصول
على معلومات منه، وهذا لا يعني أن العدو لا تتوفر لديه بعض المعلومات المهمة ولكن يحاول
من خلال معرفته بها بأن يُظهر نفسه مطلع على كل شيء وبذلك ينتزع معلومات جديدة.

مقالات ذات صلة