تقارير أمنية

ماذا تعرف عن الاسقاط الأمني؟

المجد- خاص

ظاهرة الإسقاط الأمني :

تعتبر ظاهرة الإسقاط الأمني (تجنيد العملاء) من أخطر الظواهر التي تواجه
المجتمعات , نظرا لتأثيرها السلبي على جميع الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية
, حيث تقوم دولة أجنبية أو جهة معادية بتجنيد فئة من السكان المحليين كعملاء لها ,
ينصاعون لأوامرها ويعملون على تحقيق أهدافها, ويقومون بتقديم خدمات لها تساهم في إلحاق
الضرر بمصالح شعبهم , وتفكيك وحدته السياسية والاجتماعية .

سياسة تجنيد العملاء :

المخابرات الصهيونية تستخدم سياسة تجنيد العملاء ليس فقط كوسيلة لجمع المعلومات
ولكن أيضا كغاية وهدف … وذلك على قاعدة إسقاط من يمكن إسقاطه , فمن لا تنجح في تجنيده
تنجح في تحيده عن الصراع , وتضمن عدم مشاركته في مقاومة الاحتلال .

لذلك نجد أن محيط عمل المخابرات الصهيونية يتسع ليشمل دائرة واسعة جدا
من المستهدفين لتجنيدهم كعملاء , وخصوصا الفئات الضعيفة والمهشمة ومن بينهم الأطفال
.

خصائص ضحايا الإسقاط الأمني :

أظهرت احدى الدراسات  على عينة
من العملاء في فلسطين خصائص غالبية ضحايا الإسقاط الأمني ومنها :

1. أغلب العملاء وقت الارتباط كانوا من الأطفال والشباب تحت سن 20 سنة
بنسبة 60% .

2. أغلب العملاء وصل مستواه التعليمي إلى المرحلة الابتدائية أو أدنى
( ابتدائي أو أمي ) بنسبة 49 % .

3. الحالة الاجتماعية لمعظم العملاء من غير المتزوجين وذلك بنسبة 51%.

4. أغلب العملاء ينتمون إلى طبقة العمال , وعلى وجه الخصوص الشريحة التي
تعمل داخل الخط الأخضر (إسرائيل) بنسبة 70% .

5. الغالبية العظمى من العملاء مستواهم المعيشي يعتبر الأكثر فقرا بنسبة
65% .

6. غالبية العملاء يتمتعون بأوضاع صحية جيده بنسبة 76% .

7. غالبية العملاء هم ممن يسكنون مخيمات اللاجئين بنسبة 47.5% .

عوامل تساهم في نجاح عملية الإسقاط الأمني :

هناك مجموعة مركبة من الأسباب والعوامل التي تتداخل مع بعضها البعض والتي
تساهم في نجاح عملية الإسقاط الأمني ومنها :

1. ضعف الشخصية وفقدان الثقة بالذات والتعرض للقسوة والحرمان من الحب والحنان
.

2. الانحلال الخلقي والشذوذ الجنسي .

3. ضعف العقيدة ونقص الدافع الوطني.

4. حب الانتقام لأقارب لهم قتلوا بسبب العمالة أو الرغبة في ثأر عائلي
قديم .

5. الفقر والحاجة إلى المال , أو الحاجة إلى تصاريح العمل , أو السفر إلى
الخارج .

أساليب الإسقاط الأمني :

تقوم المخابرات الصهيونية باستخدام جملة من الطرق يتم دمجها معا ضمن عملية
تكاملية من أجل تحقيق الهدف بتجنيد العملاء لصالحها أهمها :

1. الترغيب .

2. التحايل والابتزاز .

3. الترهيب .

4. الإقناع .

الترغيب :

1. تلبية احتياجات ورغبات الضحية .

2. الادعاء أن معظم المجتمع من العملاء .

3. إغراء الضحايا لارتكاب أعمال لا أخلاقية وخاصة الزنا واللواط والسحاق
.

4. إغراء الضحايا بالإدمان على الكحول أو المخدرات .

5. محاولة أقناع الضحية أن الارتباط هو الطريق الأسهل لتحقيق الأماني والأحلام
.

6. الادعاء بأن المخابرات قادرة على حماية عملائها .

مقالات ذات صلة