عين على العدو

الطائرة هيرميس 450 التي اغتالت الجعبري

المجد – خاص

قالت صحيفة
“الإكينوميست” اللندنية إن طائرة الاستطلاع القتالية التي سقطت الثلاثاء
في بحر أسدود شمال قطاع غزة هي ذاتها المتورطة باستشهاد القائد العسكري لكتائب عز الدين
القسام أحمد الجعبري قبل عامٍ تقريبًا.

وسمحت الرقابة العسكرية  بنشر خبر سقوط طائرة قتالية بدون طيار من طراز “هيرميس450” في
بحر أسدود، وعلى بعد كيلومترين من القاعدة الجوية المسماة “بلماخيم” شمالي
أسدود في ساعات بعد الظهر.

وذكر موقع القناة
الثانية الصهيونية الثانية أن التقديرات العسكرية تشير إلى سقوطها بسبب خلل فني.

وتعد الطائرة التي
سقطت “المسئولة” عن سلسلة من عمليات الاغتيال وتعتبر من أقدم الطائرات غير
المأهولة لدى الجيش الصهيوني ولا زالت الأفضل حتى هذا اليوم.

الطائرة “هيرميس 450” :

هي طائرة بدون طيار
مصممة للعمليات التكتيكية طويلة المدى ضمن وحدات الاستطلاع وجمع المعلومات الاستخبارية
في الجيش الصهيوني, وهي من الحجم المتوسط حيث يمكنها العمل بشكل متواصل لمدة 20 ساعة.

التصنيع:

 تصنع
هذه الطائرة التي لا تكاد تغيب عن سماء قطاع غزة في شركة “السهم الفضي”,
وهي شركة تابعة لأنظمة “إلبيت إسرائيل” وهي ثالث أكبر الطائرات بدون طيار
UAV)) من عائلة هيرميس، التي تضم أيضا هيرميس 90، هيرميس 180 وهيرميس في 1500.

وصف الطائرة:

يمكن لهيرميس 450 حمل الحمولة وزنها 150 كجم، والبقاء في الجو 20 ساعة لمدة تصل إلى 18000 قدم, وتبلغ قدرة محركها الذي تصنعه شركة UEL البريطانية 52 حصانا مع دفع المروحة.

تتميز هذه الطائرة
هيرميس 450 بأنها تعتمد على جناح واحد طويل وذيل للأعلى مصنوعان من مواد خفيفة تسهل
مهمتها، وتمكنها من الاستمرار في الطيران بحرية, وتعمل ضمن آلية الكترونية عالية التشفير
تصعب اختراق أنظمتها أثناء التحليق.

الاقلاع والهبوط:

تقلع
هذه الطائرة بطريقة يدوية ويمكن لها الهبوط في أي مكان لخفة وزنها
وقدراتها العالية, ويكون الهبوط والإقلاع فيها آلياً بعد العمل اليدوي..
إلا أنها تتحول للتحكم الكامل مع مركز التحكم على الأرض بعد اتمام عملية
الاقلاع بشكل كامل.

التجهيزات:

تتجهز
هذه الطائرة بدون طيار بمعدات كهربائية وبصرية للرؤية الاعتيادية بالإضافة
للأشعة التحت حمراء والرادار الموضعي الذي يمكنها من التقاط صور خلال
الليل والأحوال الجوية السيئة.

وتعمل
الطائرة على بث الصور والمعلومات التي تجمعها إلى محطة أرضية بشكل مباشر
وبدون فارق في الوقت، وتقوم باعتراض الإشارات اللاسلكية بجميع انواعها
وتنقلها لمحطة ومقر وكالة الأمن القومي الصهيوني (
SIGINT).

يمكنها حمل أنواع مختلفة من الصواريخ والقنابل وقد تم تطويرها لتطلق الصواريخ بطريقتين هما “الاسقاط الرأسي والإطلاق شبه  الموجه”, لكن هذه الصواريخ والقنابل محددة بوزن معين.

الخصائص العامة:

·        طول الجناح: 10.5 متر.

·        الطول: 6.1 متر.

·        أقصى وزن للإقلاع: 450 رطلا.

·        أقصى حمولة الوزن: 150 رطلا.

·        السعر: 2 مليون دولار.

الأداء:

· المدى: 200 كلم (المراقبة الأرضية)، أكثر من 1000 كم الأقمار الصناعية لتحديد / تفعيل الحكم الذاتي).

·        مدة الطيران : 20 ساعة.

·        السرعة القصوى: 95 كيلومتر في الساعة.

·        سرعة الطيران: 70 كيلو متر في الساعة.

·        معدل الصعود: 900 قدم / دقيقة.

·        الدفع: المحرك ( AR-80-1010 ) بقوة 52 حصانا مع مروحة .

مهام نفذتها الطائرة:

استخدمتها دولة الكيان في سلسلة من الهجمات على ما قيل انه قوافل الأسلحة القادمة لغزة في السودان قبل عدة أعوام.

·        استخدمت في الاستطلاع على المفاعل النووي السوري قبل قصفه من قبل الطائرات الصهيونية.

·        استخدمت لتنفيذ العشرات من عمليات الاغتيال طيلة انتفاضة الأقصى في الضفة وقطاع غزة.

·        استخدمت بشكل مكثف خلال الحرب على قطاع غزة في العام 2008/2009.

عملية استهداف من قبل الطائرة  

 نصائح لتجنب مخاطرها:

1-
عدم التجمع في أماكن مفتوحة معرضة للكشف الجوي, فإذا كان ولابد استخدام
بنايات متعددة الأبواب والمخارج, ويكون الخروج باستخدام هذه الأبواب.

2-
استخدام أماكن أرضية محصنة لأن الصواريخ التي تطلقها طائرات الاستطلاع
غالباً ما تكون متشظية أي أنها ضد الأفراد وليست ضد الأبنية.

3-
عند الشعور بمتابعة الطائرة لمسيرة السيارة يجب تركها فوراً وعلى كل فرد
أن يذهب باتجاه مختلف لأن هذه الطائرات لا تستطيع متابعة ومعالجة الجميع في
آن واحد.

4- استخدام السواتر الطبيعية كالشجر بشكل كبير، وإيجاد سواتر للحركة” كالأغطية المموهة وغيرها من الوسائل المتاحة.

5-
الابتعاد عن استخدام الأجهزة اللاسلكية وأجهزة الجوال, لأنها وسائل مثلى
تمكن طائرات الاستطلاع من الوصول إلى هدفها بيسر وسهولة, من خلال التعرف
على بصمة الصوت وتحديد مكان الجهاز بدقة.

6- يجب رصد حركة الطائرة ومتابعة حركة تحليقها على الدوام لفهم مقصدها.

 

صور التقطت للطائرة في سماء غزة بتاريخ 12/3/2012

 

مقالات ذات صلة