تقارير أمنية

تدريب صهيوني يحاكي الاستيلاء على غزة‎

المجد
– متابعات

يجري
جيش الاحتلال الصهيوني نهاية الشهر الحالي مناورة عسكرية في مدينة عسقلان، محاكاةً
لاحتلال قطاع غزة، وذلك وفقاً لصحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية.

وحسب
الصحيفة، فإن جيش الاحتلال يعتزم اجتياح شوارع وأزقة عسقلان، لإعادة احتلالها
وتمشيط منازلها وشوارعها، تمهيداً للاستيلاء على قطاع غزة.

وأوضحت
الصحيفة أن آلافاً من الجنود والعربات العسكرية الصهيونية ستبدأ مع حلول نهاية
الشهر الحالي بالتدفق إلى عسقلان والمناطق المحيطة بها، لإجراء التدريبات
الميدانية اللازمة لتسهيل إعادة احتلال غزة.

وذكرت
أن أجواء الحرب ستسود في المدينة، وستنشط غرف العمليات العسكرية على الأرض، تحت
إشراف “فرقة غزة” التابعة للقيادة الجنوبية لجيش الاحتلال، والتي تم
تشكيلها بعد اندلاع الانتفاضة الأولى بغرض السيطرة على قطاع غزة.

وبيّنت
أن أهالي عسقلان أعلنوا تذمرهم وغضبهم من تشبيه المدينة بقطاع غزة، بينما أوضحت
فرقة غزة أن سبب اختيار المدينة لإجراء المناورة يرجع للتشابه الجغرافي بينها وبين
القطاع.

مقالات ذات صلة