تقارير أمنية

انخفاض حاد بالراغبين بالتجنيد لوحدات جيش الاحتلال

المجد –
وكالات

كشفت صحيفة
“هآرتس” الصهيونية، في تقرير لها حول معطيات قسم القوى البشرية في الجيش
الصهيوني، عن هبوط حاد في نسبة الشباب الذين يرغبون في التجند للوحدات القتالية في
جيش الاحتلال.

وتحدثت
الصحيفة عن “نسبة متدنية وغير مسبوقة في دورة التجنيد الحالية الخاصة بشهر
تشرين ثاني 2013، حيث أعرب 70.3 بالمائة من المجندين عن استعدادهم للالتحاق
بالوحدات القتالية وذلك مقابل 79 بالمائة في الفترة الموازية لها من السنة
الماضية”، مشيرة الى انخفاض بنسبة 10 بالمائة خلال السنوات الثلاث الماضية.

ونقلت
الصحيفة عن ضباط في جيش الاحتلال قلقهم من هذه المعطيات، وفي محاولة لتبرير هذا
الهبوط، قالت مصادر في الجيش أن معطيات 2010 كانت متأثرة بحرب “الرصاص
المصبوب” التي شنها جيش الاحتلال على غزة، وأن تقديراتهم كانت أن تنخفض هذه
النسبة تدريجيا الى المعطى الذي يعكس الوضع في الأيام العادية.

وبحسب
“هآرتس”، فإلى جانب المعطيات التي تشير الى انخفاض حوافز الخدمة في
الوحدات القتالية، هناك أيضا انخفاض في الرغبة في التجند لوحدات المشاة من 48 %
الى 43 %.

 ويبرر
الاحتلال ذلك بتطور المنظومات التكنولوجية مثل “السايبر” ومنظومة
الاستخبارات والتي تؤثر بدورها على الخدمة في الوحدات القتالية ووحدات المشاة بشكل
خاص.

مقالات ذات صلة