تقارير أمنية

الشاباك يفشل من جديد في استهداف القائد العام للقسام

المجد – خاص

لأول مرة يجتمع قادة أجهزة الشاباك وأمان والأجهزة الأمنية على شاشات التلفاز الفلسطينية لسماع بصيص خبر عن استشهاد محمد الضيف أو حتى إصابته، وكان ترقبهم لخطاب أبو عبيدة ليس بأقل شوقاً من سماع خبر القائد العام، لكن صب أبو عبيدة الماء البارد على رؤوس الصهاينة ومخابراتهم العاجزة بإعلانه فشل مؤامرتهم.

لم تنل المخابرات من القائد العام بل نالت من سمعتها وأكدت شيخوختها المبكرة رغم تعاون أطراف خارجية معها، لتسجل قمة الفشل الأمني وتخط اسطر الخزي والهزيمة في معركة إستخبراتيه تخوضها مع المقاومة وتضيف فشل أخر لفشلها المتلاحق، فمتى ستقتنع ان الشيخوخة قد أدركتها، وان أساليبها الأمنية لم تعد مجدية وأنها تتعامل من عقول جديدة من الصعب عليها فهمها في ظل صراع الأدمغة التي تجعل من شيخوخة أجهزة الأمن الصهيوني أضحوكة للعالم بأسره.

 

مقالات ذات صلة