تقارير أمنية

خفايا ما حصل لجنود النخبة بالشجاعة؟؟

المجد – خاص

تحدث جادعون ليفي المحلل العسكري لصحيفة هآرتس، بأن قيادة الجيش الصهيونية اخفت ما حصل لها شرق الشجاعية، وأكد أن المعلومات تقول أن قادة لواء جولاني رحلوا من هذه الحياة ومنهم قادة الاستخبارات والإمداد والاتصالات والهندسة..

وأكد مصدر عسكري لموقع المجد الأمني أن ما حدث بالشجاعية كان مجزرة للجنود الصهاينة وقادة النخبة جولاني، فقد أوقعت المقاومة العشرات من القتلى، ضمن مواجهة شرسة وجها لوجه، وأضاف أن عناصر المقاومة لم تكن تتوقع أن تكون مجموعات النخبة الصهيونية على هذا الشكل من الضعف والخوف والهلع لدرجة أن يتمكن المقاومين من إحداث مجزرة بين جنود الجولاني وقادتهم ونخبة الهندسة وقادة الاستخبارات.

وأوضح جادعون ليفي بأن الجنود لم يحتملوا هذه الكارثة الصعبة، وقاموا بحرق الأخضر واليابس من أجل العمل على إنقاذ من تبقى من قيادة اللواء وإخلاء الجرحى.

وأكد المصدر العسكري انه خلال الأيام القادمة سيتم الكشف عن أشياء وخفايا تدلل على ضعف الجيش الصهيوني والويه النخبة لديه، وأضاف أن جيش الحرب اتخذ القرار الصحيح بسحب جنوده وعدم التوغل داخل قطاع غزة وإلا لكان فريسة سهلة لعناصر المقاومة تقتل منه العشرات وتأسر العشرات وتجعل منه أضحوكة القرن على مر التاريخ، عندها لن تقوم له قائمة لكنه استدرك نفسه في اللحظات الأخيرة وحافظ على ما تبقى من ماء وجهه هذا الجيش المهزوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى