تقارير أمنية

انفراج وشيك في مفاوضات الأسرى بين إسرائيل وحزب الله

 


قبس


قالت مصادر سياسية لبنانية امس ان المفاوضات غير المباشرة برعاية الامم المتحدة بين اسرائيل وحزب الله بشأن تبادل الاسرى حققت تقدما كبيراً.


وقالت المصادر ان وسيطا المانيا اجرى محادثات مع مسؤولين في حزب الله في بيروت الاسبوع الماضي، وان حدوث انفراج بات وشيكا، ولم تذكر المصادر مزيدا من التفاصيل.


وقال مصدر امني اسرائيلي في القدس معلقا على التقرير «ثمة تقدم في المحادثات، فنحن نرى تطورات منذ اوائل هذا الشهر»، ولم يضف المصدر تفاصيل اخرى.


وتجري مفاوضات سرية بوساطة الامم المتحدة لتأمين اطلاق سراح جنديين اسرائيليين مقابل الافراج عن اسرى لبنانيين وعرب، وكان الجنديان قد اسرا في هجوم على الحدود في 12 يوليو عام 2006، وهو ما اثار حربا دامت 34 يوما بين اسرائيل وحزب الله.


وافادت عائلة الاسير اللبناني سمير القنطار وكالة فرانس برس ان هناك «اشارات ايجابية» الى قرب الافراج عن القنطار واسرى اخرين لا يزالون في سجون الدولة العبرية.


وقال بسام، شقيق القنطار الذي يعتبر عميد الاسرى اللبنانيين في السجون الاسرائيلية، لوكالة فرانس برس «تم ابلاغي ان امرا ايجابيا سيحصل لشقيقي ولجميع المعتقلين في السجون الاسرائيلية في غضون شهر». واضاف «هناك اشارات ايجابية على هذا الصعيد».


وفي الاطار نفسه، افاد مصدر لبناني يتابع الملف انه «سيتم الافراج خلال فترة وجيزة عن الاسير في اسرائيل نسيم نسر».


وفي اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، رفض مصدر في حزب الله التعليق على هذه المعلومات.

مقالات ذات صلة