تقارير أمنية

الشاباك يخوض معركة إضعاف الجبهة الداخلية في غزة

المجد – خاص

بالمزامنة مع التصعيد العسكري لجيش الحرب الصهيوني يقوم جهاز الأمن العام "الشاباك" بخوض حرب نفسية لخلخلة الجبهة الداخلية في غزة، لكشف ظهر المقاومة لعملائه على الأرض وإتاحة المجال لهم لرصد التحركات ومناطق إطلاق الصواريخ وتتبع انتشار المقاومة ونشاطاتها الميدانية.

فهو لن يترك وسيلة من شأنها إضعاف المقاومة إلا وسلكها، فإلقاء المناشير على السكان وترويعهم من المقاومة، ونشر صفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تشوه أعمال المقاومة وتحذر منها وممن يساندها، ويدعو المواطنين للتبليغ عن أعمالها وعناصرها عبر أرقام يقوم بنشرها، ونشر الشائعات عبر عناصر الطابور الخامس وعبر مواقع إخباريه تعمل بالخفاء لتدعيم أخبار الطابور الخامس من خلال بث إشاعات أن المقاومة تقوم بملاحقة الشرفاء واقتحام البنوك وسرقة الأموال وتهديد السكان، وغير ذلك من الإشاعات التي تضر بالمقاومة وتزعزع ثقة الجبهة الداخلية بها.

انها حرب مفتوحة لا محرمات فيها حرب يخوضها الكيان وأجهزته الأمنية التي تعمل على تجنيد المزيد من العملاء وابتزاز اخرين تم العمل عليهم وإسقاطهم في وقت سابق حان الان دورهم للعمل لصالح المخابرات الصهيونية وملاحقة المقاومة وكشف أسرارها، من هنا نحذر نحن في موقع المجد الأمني من التالي:

– عدم انجرار السكان خلف الإشاعات فالمقاومة متماسكة وعصية على الاحتلال وتعمل لحماية المواطنين.

– عدم الانجرار خلف تهديدات جيش الحرب الصهيوني وعناصر الشاباك فما تهديداتهم إلا من واقع العجز.

– عدم التعاطي مع ابتزازات عناصر المخابرات الصهيونية، في محاولة لتجنيد بعض الأشخاص لجمع المعلومات.

– نطالب السكان بعدم الخروج في أوقات متأخرة في الليل ليتسنى لعناصر الأمن متابعة العملاء المتتبعين لعناصر المقاومة.

– التبليغ عن العناصر التي تقوم بالتقليل من أداء المقاومة وتروع الناس وبث الإشاعات والأكاذيب والتهويل من الاحتلال.

نرجو من الجميع اخذ جميع درجات الحيطة والحذر

 نرجو السلامة للجميع

مقالات ذات صلة