الأمن التقني

فوركس صفحات الربح والاستدراج للمخابرات الصهيونية

المجد – خاص

يعج الانترنت بصفحات تحثك على تشغيل الأموال وتغريك في الأرباح كالفوركس وغيرها من الصفحات، ففي بادئ الأمر تمنحك مبلغ من المال وتسهل الربح، هذه الصفحات شكلت محط اهتمام رجال المخابرات الصهيونية، ففي ظل الوضع الاقتصادي السيئ الذي يعيشه قطاع غزة تجد أن هذه الصفحات محط اهتمام الشباب للمقامرة وللربح الزائف.

الخطير في الأمر أن هذه المواقع تعمل بضبابية وبالخفاء دون علم من يديرها أو من يقف خلفها، فهي تطلب من المشتركين تسجيل أدق التفاصيل عنهم، وفي بعض الأحيان تطلب بيانات مريبة للشك، تصب في إطار جمع اكبر كم من المعلومات عن المشتركين.

احمد ابن العشرينات أبحر في هذا العالم وغرته المرابح المؤقتة ليتواصل معه رجل مدعيا انه من دول الخليج ومن أصحاب رؤوس الأموال وانه لا يملك الوقت لمتابع تشغيل الأموال عبر صفحات التشغيل، وطلب من احمد أن يعمل معه في هذا الجانب مقابل مبلغ من المال شهريا.

اكتشف احمد انه رجل مخابرات صهيوني بعد أن قام أثناء الحرب بطلب منه معلومات عن المقاومة، وهدده بكشف أمره من خلال الأموال التي استلمها عبر البنوك، ومن خلال بيانات قام بتسجيلها لأقرباء له لمشاركتهم المربح عبر صفحات التشغيل والمرابح الملغومة برجال المخابرات في أسلوب جديد للإسقاط عبر الانترنت.

احذر!

لطالما نبهنا أن لا احد يعطيك شيء بالمجان عبر الانترنت وان لكل شيء ثمن فأحذر من تسجيل بياناتك عبر صفحات تدعي المرابح وتشغيل الأموال، أو مواقع تدعي تقديم المساعدات لان هذه الأمور لا تتم بالتراسل عبر الانترنت.

احذر من أن تستقبل أموال من جهات خفية بدافع المساعدة فلا ربما تكون بهدف إسقاطك في وحل العمالة، فالمخابرات لم ولن تترك وسيله للإسقاط وجمع المعلومات إلا وستسلكها، وخاصة بعد أن أثبتت عجزها وفشلها في العدوان الأخير على غزة.

 

مقالات ذات صلة