الأمن التقني

الفيس بوك يتتبع أثارك ويكشف هويتك الحقيقية

المجد – خاص

تناولنا فى "موقع المجد الأمني" العديد من المقالات التي تحذر المواطنين من التعامل مع صفحات التواصل الاجتماعي وخاصة الفيس بوك، فكل ما تكتبه وكل ما تنشره وكل ما يسترعي اهتمامك ويظهر توجهاتك، كل ذلك مرئي للجميع.

ولعل الصحفي الأمريكي الصهيوني الأصل "سوتلوف"المقتول من قبل داعش، كان خير شاهد بأن استطاعت الجهة الخاطفة له تحديد جنسيته الحقيقية بكل سهولة عبر الفيس بوك، رغم الجهود المضنية من رفقائه وجهات أمنية شكلوا طاقم من 150 عنصرا تعاونوا على تنظيف الفيس بوك والتويتر من أي ذكر لصلته اليهودية، وسعت المجموعة لمسح مواد كتبها سوتلوف لمنشورات صهيونية، مثل الجيروزاليم بوست وغيرها من المجلات، وقاموا بإزالتها بالتعاون مع وسائل الإعلام ، في محاولة إبقاء سوتلوف بعيداً عن الأذى، وإنقاذ حياته.

مواقع التواصل الاجتماعي تمثل في ظاهرها واقعا أخر للمستخدم يمنحه المزيد من الحرية في التعبير والإبحار في المدينة الفاضلة هروبا من الواقع الأليم ليجد مساحة اكبر من الواقع يفرغ بها طاقاته ويبوح بها عن مكنوناته وأسراره دون ان يعلم الواقع المظلم الذي تخفيه صفحات التواصل الاجتماعي من التجسس عليك واستغلالك ونشر توجهاتك وفى بعض الأحيان ابتزازك من قبل جهات همها الأول هو إسقاط اكبر قدر ممكن من الواهمين بأنهم قادرين على الإبحار في هذا العالم بدون وقوع.

احذر..

– كن كالرجل الظل الذي يبحر بكل مكان فى الصفحات دون أن يعلم له عنوان أو مكان أو توجه.

– احذر من نشر بيانات شخصيه على الفيس بوك ومعلومات خاصة قد تستخدم ضدك.

– احذر من نشر صورك وصور عائلتك وخاصة الفتيات الحذر الحذر.

– احذر من إضافة أصدقاء لا تعلمهم أو تقبل صداقات غريبة عنك.

– احذف كل شيء يدلل عليك صورك تعليقاتك منشوراتك لتحير من يبحث عن معلومة عنك.

 

مقالات ذات صلة