الأمن المجتمعي

حواجز الاحتلال بالضفة المحتلة .. محاذير وتوصيات

المجد – خاص

"مخسوم" بمجرد ذكر هذه الكلمة أمام الفلسطينيين في الضفة المحتلة، يتوارد إلى أذهانهم سنوات طويلة من المعاناة والعذابات، فهي السيف المسلط عليهم من قبل جيش الاحتلال، ليعتقل ويمنع من تجاوزها المئات منهم.

هذه الحواجز تهدف بشكل أساسي إلى التنكيل بالفلسطينيين، وكسر الروح المعنوية لديهم، وبكونها تتم عليها الكثير من الاعتقالات فإنها تستخدم كوسيلة لابتزاز الفلسطينيين، ومراودتهم عن أنفسهم للتعاون مع مخابرات الكيان.

في هذا السياق أردنا في موقع المجد الأمني إرسال هذه التوجيهات التي نوصي بأن يقرأها كل شخص يمر على الحواجز الصهيونية:

أولا: رباطة الجأش، وأن لا يظهر عليك التوتر فهذا شيء روتيني للصهاينة يعتقدون أنه يحميهم من تسلل المقاومين إلى الداخل المحتل.

ثانيا: اعتماد شعار "اليأس خيانة"، وعدم السماح لهذه الإجراءات بأن تؤثر على نفسيتك، لأن ذلك أول مراحل الانكسار.

ثالثا: ضع نصب عينيك أن الابتزاز فاشل، فلا تتأثر ولا تستجيب للضغوطات، حتى لو تعددت مرات التوقبف والتفتيش.

رابعا: إذا تم الاعتقال فاعلم أن ذلك بابا من أبواب الترويع، وبشكل عشوائي، فلا تتبرع بالحديث للاحتلال عن معلومات تتوهم أنه يعرفها، فالعدو لا يعرف كل شيء.

خامسا: عدم لفت الأنظار بأشياء تحملها أو حركات تفعلها تكون غريبة وتثير من خلالها حفيظة الاحتلال وتدعوهم إلى توقيفك.

سادسا: عدم حمل ملفات مهمة أو صور خاصة لك أو لعائلتك يمكن استغلالها من قبل مخابرات العدو لابتزازك في حال تم اعتقالك.

سابعا: إذا تعرضت للإبتزاز من قبل الإحتلال فارفضه جملة وتفصيلا، واعلم أن سمعتك ومستقبل عائلتك مرهون بهذه اللحظة.

مقالات ذات صلة