تقارير أمنية

الشاباك يستجوب المرضى في المستشفيات الصهيونية

المجد – خاص

تحاول أجهزة الأمن الصهيونية أن تخفى عجزها الذي شهدناها في غزة وتتخبط في محاولات بائسة لجمع أية معلومات عن المقاومة وتجهيزاتها، بكل الطرق الشرعية وغير الشرعية من ابتزاز المواطنين عبر المساعدات أو بالترهيب والتخويف وكان أخرها ابتزاز المرضى ومرافقيهم الحاصلين على تحويلات الى المستشفيات الصهيونية.

الاحتلال الصهيوني وأجهزته الأمنية لا يملك الحد الأدنى من الأخلاق ولا يلتزم بالأعراف والقوانين الدولية والحقوقية للتعامل مع المصابين، العديد من المصابين الذي ذهبوا للعلاج في المستشفيات الصهيونية خضعوا للتحقيق والابتزاز مقابل علاجهم، ومرافقيهم للاعتقال والتحقيق معهم حول المقاومة وعناصرها وبعض تحركات قياداتها والأنشطة التي تقوم بها.

وقد صرح احد المرافقين لموقع المجد الأمني أن الاحتلال عرض على معظم المرضى والمرافقين العمل معه مقابل مغريات كثيرة وضمانات عديدة لكن جميع عروضه رفضت من الجميع مما شكل رفضهم سخط الأجهزة الأمنية ودافع لمحاولاته التضييق عليهم في رحلة العودة إلى قطاع غزة.

من هنا نناشد كل من يتعرض لمثل هذا الابتزاز سواء بالترغيب أو الترهيب بشكل مباشر أو عبر الاتصال بعدم التعاطي مع ذلك مطلقاً, واللجوء  للأجهزة الأمنية للمساعدة والحماية في حال التعرض لمثل هذه المحاولات للإسقاط.

 

مقالات ذات صلة