الأمن المجتمعي

الاحتلال يستهدف الصيادين

المجد – خاص

يعاني الصيادون الفلسطينيون بشكل يومي من مضايقات الاحتلال الصهيوني حيث يتعرض الكثير منهم للتهديد وإطلاق النار على قواربهم من قبل زوارق الاحتلال أو الاعتقال المستمر والتعذيب أو تدمير قوارب الصيد وغير ذلك من الممارسات.

يلجأ الاحتلال لهذه الأساليب للضغط على الصياد وإيجاد حالة لديه من التوتر أو الخوف على رزقه بحيث يجعل الصياد آلة في يده يلبي كل ما يطلبه منه جيش الاحتلال.

وبعد النصر الذي حققته المقاومة في العدوان الأخير على قطاع غزة يحاول العدو الخاسر التظاهر بالقوة ظاناً أنه قادر على إرهاب الصيادين، حيث يلجأ إلى التهديد بالاعتقال أو القتل أو تدمير المركبات البحرية في حال عدم التعاون معه أو طلب معلومات عن المقاومة مقابل المال، أو تقديم مساعدة والتظاهر كصديق.

نصائح وإرشادات للصيادين

في حال الاتصال بكم أو بأحد أفراد العائلة على الجوال ارفضوا أي عرض وأغلقوا الجوال وأبلغوا الأجهزة الأمنية ليقوموا باللازم.

في حال تم استجوابك للتحقيق اجعل حجتك أنك دائماً مشغول في البحر والصيد ولا تعرف أية معلومات عن المقاومة.

قدم إفادتك للأجهزة الأمنية بعد اعتقالك أو استجوابك من قبل الاحتلال واعلم أن عدم إبلاغ الأجهزة الأمنية عن اعتقالك أو استجوابك يضعك في دائرة الشك.

ختاماً:

كما ونثمن في موقع (المجد الأمني) صمود الصيادين في وجه العدوان الصهيوني الغاشم، وكسر إرادته في محاولة النيل منهم وملاحقتهم في لقمة عيشهم وقد أثبتوا أنهم أهل للثبات وإفشال كل مخططات الاحتلال وأجهزته الأمنية وثباتهم مع المقاومة في الحرب الأخيرة على غزة.

 

مقالات ذات صلة