تقارير أمنية

حصار غزة يحصد أرواح 7 مرضى خلال 48 ساعة بينهم 3 أشقاء رضّع

ثلث المرضى الممنوعين من السفر للعلاج هم أطفال


حصار غزة يحصد أرواح 7 مرضى خلال 48 ساعة بينهم 3 أشقاء رضّع


المركز الفلسطيني للإعلام


حصد الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة أرواح سبعة من المرضى الفلسطينيين، أربعة منهم من الأطفال الرضّع، ثلاثة منهم أشقاء، خلال أقل من ثمانية وأربعين ساعة، الأمر الذي يرفع عدد ضحايا الحصار المفروض منذ نحو أحد عشر شهراً إلى 170 شهيداً.


 


وأعلنت مصادر طبية فلسطينية، الأربعاء (28/5)، عن وفاة الرضيعة سجى الفرا بسبب نقص الدواء جراء الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة، بعد يومين فقط من وفاة شقيقتيها الرضيعتين فايزة وسجود.


 


وقد توفيت الاثنين (26/5)، الرضيعتين فايزة وسجود الفرا البالغتين من العمر أسبوع واحد في مستشفى ناصر بمدينة خان يونس، بسبب نقص جرعة دوائية من مادة “السيرفكتانت”. بينما توفي رضيع وشاب فلسطيني جراء نقص الأدوية ومنعهما من السفر للخارج بسبب الحصار الصهيوني المفروض على القطاع منذ نحو عام.


 


وأوضحت المصادر الطبية أن الرضيع بشير حمو البالغ من العمر شهرين فقط، والشاب جهاد علي البالغ من العمر (20 عاماً) والذي كان يعاني من مرض السرطان، توفيا نتيجة نقص الدواء بعد تدهور حالتهما الصحية ومنعهما من السفر لتلقي العلاج اللازم.


 


ويتهدد خطر الموت المئات من المرضى من أصحاب الأمراض الخطيرة والمزمنة، جراء عدم تلقيهم العلاج بسبب عدم توفر الأدوية، ومنعهم من مغادرة القطاع لتلقي العلاج في الخارج، نتيجة الحصار المشدد، وإغلاق كافة معابر القطاع منذ 11 شهراً.


 


وكانت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار قد أعلنت أن ما نسبته 31 في المائة من المرضى الممنوعين من العلاج في الخارج من قبل سلطات الاحتلال لذرائع أمنية هم من الأطفال دون سن الـ 15 عاماً، موضحة أن تلك النسبة لا تشمل مئات المرضى والجرحى الذين لم يقدموا على طلبات الحصول على طلبات تحويلة علاج بالخارج لأنهم يعرفون الرد المسبق من الاحتلال وهو “الرفض”.

مقالات ذات صلة