تقارير أمنية

مشاكل تعرقل بيع منظومة القبة الحديدية عالمياً

المجد – وكالات

كشف موقع "والا" العبري عن وجود ضعف في الطلب على منظومة القبة الحديدية بين جيوش العالم بعد فشلها وضعفها في صد صواريخ وقذائف المقاومة في معركة البنيان المرصوص الاخيرة.

وزعم الموقع إن أحد أهم أسباب عدم وجود طلب على شراء هذه المنظومة هو خصوصيتها؛ فقد صممت خصيصًا لمواجهة القذائف الصاروخية على شتى الجبهات في "إسرائيل" بينما لا تعاني غالبية دول العالم من هذه المشكلة.

كما أن لثمن الباهظ لصواريخ "تامير" التي تستخدمها القبة دور في تباطؤ تسويقها؛ حيث يبلغ ثمن كل صاروخ 100 ألف دولار، بالإضافة لعدم قدرة القبة على التصدي لقذائف الهاون.

ويرى القائمون على الصناعات العسكرية الصهيونية أنه كان يتوقع أن تُدر هذه المنظومة أرباحا كبيرة بعد طلبها عبر الكثير من جيوش لعالم ولكن طلبها اقتصر على الهند التي تنوي نصبها قرب محطات تكرير النفط في منطقة "باجمنغار" على الساحل الغربي للهند وذلك لحمايتها من القذائف الصاروخية.

وذكر الموقع أن "إسرائيل" غير معنية ببيعها للدول العربية، حيث أبدت الإمارات رغبة في شراءها إلا أن "إسرائيل" ترفض ذلك خشية تسرب أسرار صناعتها.

مقالات ذات صلة