عبرة في قصة

من قصاصة ورقية إلى نشر صور خاصة!!

المجد- خاص

تقدمت الفتاه م.م. 22 عام بشكوى إلى الشرطة مفادها تعرضها إلى نشر صور خاصة بها على شبكة التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" من خلال حسابها الشخصي من قبل مجهول.

وبعد التحقيقات الدقيقة تبين سرقة حساب الفتاه على موقع الفيسبوك ونشر صور خاصة بها لعدد من أصدقائها ومنهم أقاربها من الدرجة الأولى.

تحدثت الفتاة م.م إلى مراسل موقع المجد الأمني عن تفاصيل الحادثة والتي بدأت بالبكاء وعبارة (كنت سأصبح مطلقة، حسبي الله ونعم الوكيل)، وتتابع… أنا فتاة أكملت تعليمي الجامعي، وقد أهداني "خطيبي" جهاز كمبيوتر محمول (لابتوب) وقد أنشأ لي حسابا على موقع الفيسبوك بغرض التواصل معه، حيث أن خطيبي سافر قبل فترة لإكمال دراسته في احدى الدول.

لم أكن اجيد استخدام الحاسوب… فقط الفيسبوك وبعض المواقع الأخرى وكان غرضي فقط التواصل مع خطيبي.

في أحد الأيام تفاجأت من سؤال شقيقي الأكبر عن "صور خاصة" بي يدعي أنها وصلته من خلال حسابي على الفيسبوك، اعتذرت منه واعتقدت أنني أخطأت في ارسالها له بدل خطيبي.

وفي نفس اليوم تلقيت عدد من الاتصالات من صديقاتي حول وصول الصور لهن، توجهت فوراً إلى حاسوبي (اللابتوب) وحاوت الدخول إلى حسابي على الفيسبوك لكن كلمة السر تم تغييرها. هنا أيقنت أن هناك مشكلة حدثت معي بل مصيبة.

توجهت إلى والدي وأعلمته بما حدث معي وخشية أن يعلم خطيبي بالمشكلة وتؤدي إلى حدوث مشاكل عائلية قد تصل إلى الطلاق. والذي توجه إلى الشرطة مباشرة وأخذت أقوالي، وسألتني عن بعض الأحداث إلى أن أمسكت بـ "طرف الخيط" وهو محل صيانة اللابتوب!!.

حيث ذهبت قبل الحادثة بأيام إلى أحد محلات الصيانة اللابتوب بعد اصابة جهازي بعطل فني، وقد طلب مني ترك الجهاز والعودة بعد ساعات لإتمام الصيانة.

حينها تم استدعاء صاحب محل الصيانة وبعد التحقيق اعترف بجريمته والتي كان يريد منها التسلية والمرح حسب ادعائه. حيث حصل على قصاصة ورقية في حقيبة جهازي كنت قد تركتها مكتوب فيها البريد الإلكتروني وكلمة السر الخاصة بحسابي على الفيسبوك. بعد أن أنشأه خطيبي خشية نسيان البيانات.

وقام بعدها بالدخول إلى حسابي على الفيسبوك والاطلاع على رسائلي الخاصة مع خطيبي والحصول على "الصور الخاصة" وقام بإعادة ارسالها إلى عدد من أقاربي وصديقاتي عبر الفيسبوك !!!

نصائحنا الأمنية:

1- لا تقم باستخدام الرسائل في ارسال الصور والمعلومات الخاصة، فهي عرضة للسرقة والاختراق واطلاع جهات أمنية عليها دون علمك. فالبيانات التي لا ترغب في أن يطلع عليها "الغرباء" لا ترسلها عبر أي وسيلة تقنية قبل استخدام التشفير.

2- لا تقم بحفظ كلمات السر في أماكن يمكن الاطلاع عليها، وننصح بالفصل بين كلمة السر واسم المستخدم أو التمويه بإضافة بعض الرموز، ولا تنس التغيير الدوري لكلمات السر. ينصح بذلك كل ثلاثة أشهر.

3- قبل الذهاب إلى محلات الصيانة عليك التأكد من أمانة وسمعة المحل، كذلك وهو الأهم التأكد من عدم وجود أي بيانات أو صور خاصة على جهازك، ولا ننصح بحفظ البيانات الخاصة إلا بالتشفير المسبق.

4- عند التعرض إلى أي عملية ابتزاز أو سرقة بيانات عليك التوجه إلى الشرطة في اسرع وقت لتدارك الأمر.

مقالات ذات صلة