الأمن التقني

عصابات على الفيس بوك تسقط الشباب أخلاقيا

المجد – خاص

انتشرت في الآونة الأخيرة روابط عبر الفيس بوك وعبر البريد الالكتروني تستطيع من خلال هذه الروابط التواصل مع أشخاص مجهولي الهوية (عصابات) تقوم بالتواصل مع الشباب والفتيات عبر كاميرات الوب والظهور في مناظر غير أخلاقية والتعري أمام كاميرات الوب.

هذه العصابات تغري الضحايا بالتواصل معها وتدفعهم لفتح كاميرات الوب لديهم لمشاركتهم الحوار والصور والتمثل بهم وبأعمالها القذرة عبر كاميرات الوب ومشاركتهم المقاطع الجنسية، ومن ثم إسقاطهم أخلاقيا.

هذه الروابط تنتشر على شكل روابط قادمة من جهات افريقية من أهم أهدافها ابتزاز الشباب بالمال فهي تقوم بتهديدهم بنشر صورهم ومقاطعهم غير الأخلاقية التي سجلت لهم عبر كاميرات الوب  مقابل دفع مبالغ مالية، وبالفعل تم نشر بعض المقاطع على اليوتيوب لكن سياسة اليوتيوب حالت دون نشرها بسبب محتواها اللأخلاقي.

من هنا نحذر الجميع من عدم التعاطي مع مثل هذه الروابط ومع هؤلاء الأشخاص الذين يدفعون  إلى نشر الرذيلة وإسقاط الشباب والفتيات في أعمال لا أخلاقية من باب ابتزازهم ماليا وربما دفعهم إلى طريق الارتباط والعمالة مع الاحتلال الصهيوني.

هذا وقد كنا قد حذرنا في مقالات سابقة لموقع "المجد الأمني" من مخاطر بعض البرامج التي تقوم بفتح كاميرات الوب وتصويرك دون علمك، في استغلال دنيء لعناصر الهكر لخصوصية المستخدم وننصح بإبقاء لاصق على كاميرا الويب تحول دون استغلالها دون علمك. 

 

مقالات ذات صلة