عين على العدو

الاحتلال يطوّر منطاداً جديداً يغطي 5 كيلومتر

المجد- ترجمات

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية عن تطوير الصناعات العسكرية في الجيش الصهيوني لمنطاد يمّكن الجيش من مراقبة مناطق أوسع ويلتقط صوراً أكثر دقة من ارتفاعات كبيرة.

وزعمت الصحيفة أن المنطاد الجديد يعتبر من أكثر المناطيد تطورًا على مستوى العالم، مؤكدةً أنه سيستخدم في أعمال المراقبة المعقدة.

وأكدت الصحيفة أن المنطاد دخل إلى الخدمة فعليًا في منطقة رام الله، لمراقبة المواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين الذي يريدون افساد عملية قطف الزيتون من قبل الفلسطينيين.

وأشارت إلى أن للمنطاد استخدامات أخرى من ضمنها إمكانية استخدامه في البحث عن المتنزهين الصهاينة الذين يضلون طريقهم في الضفة المحتلة.

ويمكن للمنطاد الصعود لمئات الأمتار في سماء المنطقة التي ينصب بها بالإضافة لقدرته على تغطية 96% من المنطقة التي يوجد بها.

ويحمل المنطاد كاميرات ذات قدرات عالية تعد الأفضل في العالم يمكنها التقاط صورًا في محيط دائري بقطر 5 كيلو متر، حيث يتم ارسال هذه الصور لمركز المراقبة وتكون الصور دقيقة جداً وتفوق قدرات الأقمار الصناعية.

 

مقالات ذات صلة