تقارير أمنية

تخوف صهيوني من استخدام حزب الله للأنفاق خلال مواجهة محتملة !!

المجد – خاص

صرح بني غانتس رئيس أركان جيش الإحتلال الصهيوني أن الجبهة الشمالية قابلة للإنفجار، وأن التهديدات المحدقة بدولته اتسعت خلال الفترة الأخيرة بعد تزايد الأخطار المحدقة حولها.

التصريحات الصهيونية المتخوفة من اشتعال الجبهة الشمالية تصاعدت في الآونة الأخيرة، حيث صرح ضابط كبير في جيش الإحتلال لصحيفة يديعوت قبل فترة قائلا: "سنضطر إلى إستخدام كامل قوتنا في الحرب المقبلة مع لبنان".

وأضاف الضابط مقارنا بين التبعات التي وقعت فيها دولة الكيان إثر الحرب على غزة قائلا: "إن كنا في حرب غزة صرخنا من إغلاق مطار بن غريون ليومين بسبب صواريخ غزة، ففي الحرب المقبلة مع حزب الله سيتم إغلاق المطار وميناء حيفا في اليوم الأول للحرب"

وقد توقع قائد المنطقة الشمالية في جيش الإحتلال يائير جولان حربا قريبة في الشمال، وأن المنطقة الشمالية تشهد توتراً أكبر وأخطر من الذي عهده الجيش في الجنوب وأن هناك أمراً عليهم الإعداد والتجهيز له في أسرع وقت.

وإبرازا للهاجس الذي شكلته حرب غزة على وعي الجيش الصهيوني فإنه يتم الآن دراسة إحتمالية وجود أنفاق في الشمال مشابهة لتلك التي اكتووا بنارها على حدود غزة، فقد صرح بذلك أيضا يائير جولان قائلا: " بخصوص الأنفاق مع حدود لبنان فليس لدينا أي فكرة حالياً عن ذلك".

وأكد على عدم استبعاد ذلك وإحتمال قيام عناصر حزب الله بحفر أنفاق قرب الحدود، ولكن عليهم الإدراك أنه تم بالفعل حفر تلك الانفاق ويجب أن يسعوا لكشفها.

التخوف الصهيوني لم يتوقف على الحدود اللبنانية، فقد أعلن جيش الإحتلال تخوفه وصول بعض من يصفهم بالمتطرفين إلى هذه الحدود عبر سوريا والبدء في مهاجمة أهداف صهيونية هناك.

بعيد عملية حزب الله الأخيرة التي أعلن عنها والتي أدت لوقوع إصابات في آلية صهيونية وركابها، تبقى الأمور مرشحة للدخول في مرحلة جديدة من المواجهة بينه وبين الكيان الصهيوني.

مقالات ذات صلة