تقارير أمنية

معاريف : خطط القسام تشعل الحرب بين الشاباك والجيش

المجد – وكالات

وصفت صحيفة معاريف العبرية الحالة بين جهاز الأمن العام الصهيوني الشاباك والجيش الصهيوني بأنها أشبه بالحرب العالمية على خلفية برنامج الحقيقة الذي بثته القناة العبرية العاشرة حول استعداد حماس لحرب الأنفاق.

وأشارت الصحيفة إلى أن خلافات حادة نشبت بين الجيش و"الشاباك" على خلفية برنامج الحقيقة الذي قال فيه أحد قادة "الشاباك" الصهيوني بأنهم نقلوا معلومات ورسائل للجيش تفيد بنية كتائب القسام الجناح العسكري لحماس البدء بالحرب في يوليو الماضي يتم خلالها مفاجئة الاحتلال بكونها استباقية وتتضمن خطط لاحتلال مستوطنات ومواقع عسكرية متقدمة وأسر من فيها.

ولفتت الصحيفة إلى أن الجيش يتهم "الشاباك" بنشر أكاذيب واستخدام التضليل بهدف إلقاء الفشل عن كاهله واتهام الجيش به.

وأوضحت أن قيادة الجيش بعد الأكاذيب التي نشرها "الشاباك" تقول بأنه لا يمكن الثقة به، مطالباً بمحاسبة المسئولين عن هذه الأكاذيب.

وكشفت معاريف عن أن وزير الجيش موشي يعلون طالب نتنياهو بتوبيخ يورام كوهين رئيس "الشاباك" بعد نشر معلومات سرية عبر الإعلام، مؤكداً أن يعلون نفى قطعياً أن يكون "الشاباك" قدم له معلومات حول ما تخطط له حماس.

من جهة أخرى، نفى نتنياهو خلال جلسة المجلس الوزاري المصغر "الكابينت" علمه بتداول معلومات حول خطة كتائب القسام في قبل الحرب الأخيرة على غزة.

وتوقعت الصحيفة أن تشهد المرحلة المقبلة تصاعداً في الاتهامات بين الجيش و"الشاباك"، مع زيادة في الشرخ والتصدع بينهما.

 

مقالات ذات صلة