تقارير أمنية

تحقيقات لسلاح الطيران عن الحرب تكشف الفشل الاستخباري

المجد- ترجمات

قالت صحيفة معاريف العبرية إن ملخص تقرير عملية "العصف المأكول" الذي قدمه قسم الاستخبارات في سلاح الطيران الصهيوني يظهر الفشل الاستخباري الكبير للاستخبارات العسكرية الصهيونية.

وأشار التقرير إلى أن الاستخبارات العسكرية فشلت في تزويد سلاح الطيران بالمعلومات الكافية حول الأنفاق ومخازن الصواريخ حتى مسافة 40 كم، خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وأوضحت تحقيقات سلاح الطيران أن هناك مشكلة استخبارية على الأرض لو تم حلها لما قتل ثلث الجنود على الأقل خلال الدخول البري لحدود غزة، حيث كان بإمكان سلاح الجو منع سلسلة من الأحداث.

وأوضحت التحقيقات أن نقص المعلومات لدى سلاح الطيران أدت لعدم ضرب الأهداف بدقة كبيرة، حيث أن عدد من الأنفاق تم استهدافها من الطيران لكنها تضررت بشكل طفيف نتيجة الضعف الاستخباري عنها.

وأكدت أن عدم توفر معلومات كافية عن أماكن ومخازن الصواريخ بعيدة المدى في قطاع غزة أدى لقلة استهدافها واستمرار إطلاقها على الأراضي المحتلة طيلة فترة الحرب التي استمرت ل50 يوم.

ويشير تقرير سلاح الجو إلى أنه جرى خلال الحرب تعاون لمحاربة التهديد الاستراتيجي لحماس بالتعاون مع الطائرات بدون طيار التابعة لسلاح البر في الجيش، مؤكداً أن هذا التعاون لم يسبق له مثيل على نطاق عالمي من حيث الكثافة النارية.

وزعم سلاح الطيران أن التعاون مع القوات البرية التي توغلت داخل حدود قطاع غزة أمد سلاح الطيران بمعلومات كثيرة وعديدة وأهداف جديدة لقصفها.

 

مقالات ذات صلة