تقارير أمنية

الأسرار المخفية في عملية ناحل عوز

المجد – خاص

أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة تمكنت مجموعة خاصة من المقاومة الفلسطينية في تاريخ 29/7/2014م من التسلل خلف خطوط العدو واقتحام الموقع العسكري "ناحل عوز" الواقع شرق حي الشجاعية بمدينة غزة.

المقاومة الفلسطينية أعلنت وقتها عن قتل 10 جنود واغتنام سلاح من نوع تافور، وبثت شريط فيديو يظهر مقتطفات من عملية التسلل خلف خطوط العدو الصهيوني، وخروج المقاتلين من النفق واقتحام الموقع، وضرب أحد الجنود.

بينما اعترف العدو الصهيوني بمقتل 5 جنود وبقاء 2 على قيد الحياة من أصل 8 تواجدوا في الموقع حينها، ونفى العدو نجاح وتمكن المقاومة الفلسطينية من خطف جنود أثناء العملية، وبث فيديو يظهر الكمية الهائلة للسلاح الذي تركته المقاومة داخل الموقع.

عتاد المقاومة المتروك

نوع السلاح

العدد

وزن السلاح

الوزن الإجمالي

قاذف RPG

3

5.6 كجم

16.8 كجم

قذيفة RPG

3 * 3 = 9

2.250 كجم

20.25 كجم

قذيفة التاندوم

1

6.1 كجم

6.1 كجم

سلاح PK

1

8.9 كجم

8.9 كجم

مخزن ذخيرة PK

1

3.9 كجم

3.9 كجم

العتاد التي تحتويه جعبة نخبة المقاومة المشاركة في العملية

مخزن ذخيرة AK-47

8 * 4 = 32

830 جرام

25.730 كجم

القنابل اليدوية

6 * 4 = 24

500 جرام

12 كجم

عبوات صغيرة

2 * 4 = 8

3 كجم

24 كجم

المجموع الكلي

117.68 كجم

ملاحظات (المجد)

 

–  ما تم ذكره من عتاد هو الحد الأدنى من العتاد المتروك في موقع العملية.

–  هناك من 4 إلى 6 عناصر من المقاومة قد تحرروا من عتادهم لأهداف أخرى.

–  الناظر إلى الفيديو لم يشاهد سوى ضرب أحد الجنود بينما يخفي الفيديو صور قتلهم، هذا يعني أن المقاومة تحفظت على الجزء الأكبر من الفيديو.

–  يعتقد البعض أن ترك المقاومة للكمية الهائلة من السلاح كان نتيجة السرعة وخوفاً من مباغتة العدو، ولكن خلع بعض عناصر المقاومة لجعبهم يبين أن المقاومة كانت تعمل بكل أريحية وهدوء وطمأنينة.

–  يرى البعض أن عدم استخدام المقاومة لكامل سلاحها جاء نتيجة لانتهاء الأهداف أمامها داخل الموقع.

–  بينما يأتي ترك المقاومة لتلك الأسلحة والاستغناء عن زيهم "الجعبة" دليل على أن المقاومة استبدلت هذا الثقل بثقل آخر من داخل الموقع.

مقالات ذات صلة