تقارير أمنية

لماذا يحتفظ الكيان الصهيوني ببقايا صواريخ المقاومة

المجد – خاص

احتفظ الاحتلال الصهيوني ببقايا الصواريخ التي أطلقتها المقاومة من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة عام 48، حيث يتم حفظها في مخازن خاصة بها، وبدأت عملية الاحتفاظ بتلك البقايا منذ بدأت المقاومة باستخدامها وإطلاقها تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك عام 2001.

ويأتي هذا الاحتفاظ بتلك البقايا لعدة أسباب:

–  تبرير العدوان الصهيوني المستمر على قطاع غزة أمام المحاكم واللجان الدولية، من خلال كشف كمية الصواريخ التي أطلقت على الاحتلال الصهيوني.

–  الحصول على الدعم الدولي في حماية أمن الكيان الصهيوني، والسماح له باستخدام اللازم لحماية أمن دولة الاحتلال.

–  كشف وتمييز وفرز نوع الصواريخ والأجيال التي تتبع لها من خلال بقايا الصواريخ السابقة, والتفريق بين بقايا الصواريخ السابقة وبقايا الصواريخ الحديثة، والتي من خلالها يمكن كشف أي تطور على منظومة الصواريخ التي تتبع المقاومة.

نصائح للمقاومة في قطاع غزة

–  كشف الجرائم الصهيونية بحق قطاع غزة من خلال معارض فلسطينية ضخمة، يتم من خلالها عرض الكميات الهائلة لصواريخ الاحتلال الصهيوني المستخدمة في قصف بيوت الأمنيين والمدنيين في القطاع.

–  عرض صور الصواريخ الصهيونية التي يستخدمها الاحتلال في قصف القطاع وآثارها الناجمة عنها، خاصة الصواريخ المحرمة دولياً.

–  عرض صور الأحياء والمنازل والمدارس والمساجد المدمرة بفعل صواريخ الاحتلال.

–  عمل إحصاءات لأعداد الصواريخ المستخدمة في قصف الفلسطينيين، وأعداد المنازل المهدمة والمدمرة، وعدد المدنيين والأطفال الذين استشهدوا أو أصيبوا نتيجة تلك الصواريخ.

–  توجيه الإعلام الفلسطيني والعربي والدولي لتوثيق تلك المعارض، وكشف الدمار الهائل بفعل الصواريخ الصهيونية.

–  دعوة المحاكم واللجان الدولية لزيارة تلك المعارض، وتبيين الحقيقة التي لطالما غيبتها بعض الوسائل الإعلامية العربية والدولية.

–  توحيد الجهود بين كافة الفصائل الفلسطينية السياسية والعسكرية لإنجاح المعارض التي تكشف حقيقة الاحتلال الصهيوني.

مقالات ذات صلة