تقارير أمنية

الحاخام العسكري: إعلان مقتل أرون وهدار سحب البساط من تحت حماس

المجد – وكالات

قال الحاخام العسكري الأكبر لجيش الاحتلال الصهيوني رافي بيرتس إنه كان لا بد من القيام بخطوة سريعة لسحب البساط من تحت أقدام حركة حماس عبر الإعلان عن مقتل الجندي أرون شاؤول، والضابط هدار جولدن خلال المعركة البرية.

وأضاف بيرتس في مؤتمر عقده الأحد بعنوان "الدفن في الديانة اليهودية" أنه استشار حاخامات سابقين قبل الإعلان عن مقتل الجنديين المفقودين، منوهًا إلى تسارع الأحداث في تلك الفترة، وأنه كان لا بد من حسم سريع لهذه المسألة منعًا لإثارة الجدل.

وأشار إلى أنه كانت هنالك مخاوف كبيرة من وجود عملية خطف جديدة يوم السبت الذي أعقب عملية خطف أرون، وكان لدى الحاخامية العسكرية الكثير من المهام لتقوم بها وتم عقد جلسة أخرى للمحكمة الشرعية.

ولفت إلى أن الإعلان عن مقتل الضابط هدار جولدن جاء لسحب البساط من تحت أقدام حماس، في حين ساهم الإسراع في إجراء جنازة عسكرية في تهدئة اللغط الذي ساد في حينها.

مقالات ذات صلة