الأمن المجتمعي

مرض يعصف بالشباب على الفيس بوك

المجد – خاص

حب الظهور مع السلاح، أو التعبير للأصدقاء عن الحالة التي يعيشها كمجاهد وامتلاكه لبعض أنواع السلاح في جعبته بقيامه بتصويرها بطريقة معينة وإنزالها عبر الفيس بوك أو إرسالها للأصدقاء بطريقة إهدائها لأصدقاءه على الدردشة الخاصة أو مجموعات الفيس بوك.

انتشرت في الفترة الأخيرة بعض الصور التي يقوم بعض الشباب بتصويرها مع رايات للمقاومة وكتابة أسماء أصدقائهم على ورقة بجانب أسلحة متنوعة تتبع للمقاومة، وهذه الصور زادت في الفترة الأخيرة بكثرة، وغالبا ما يتم إرسالها بأسماء فتيات تحمل أسماء مستعارة ولا يعرف هوياتهن.

هذا المرض له مخاطر أمنية كبيرة، هي في عدم إدراك الشباب للجهة التي يقوم بإرسال الصور اليها وهي هي تمثل أشخاص حقيقيون أم مؤسسات أمنية مموهة، إضافة للوهم الذي يعيش فيه الشاب المرسل بأنه إذا كان يملك اسم مستعار على الفيس بوك فإن المخابرات لا تستطيع معرفة بياناته الحقيقية في حال قام بإرسال مثل هذه الصور.

كيف يمكن التخلص من هذه المعضلة ؟، بالتأكيد عن طريق توعية الشباب في هذا الجانب، وتحديد المضار التي يمكن أن تترتب على هذا الفعل.

لذا ومن واقع واجبنا في موقع المجد الأمني عن التنبيه من هذه الأفعال التي تضر بالمقاومة وشبابها، نوصي بأن يتم الإنتباه لهذا الفعل بما له من مخاطر أمنية على الشاب المرسل وعلى المتلقي إن كان شخصا يعيش في بلد يتم ملاحقة المقاومة فيها.

مقالات ذات صلة