تقارير أمنية

المقاومة تقلق الاحتلال

المجد – متابعات

أعربت مصادر عسكرية صهيونية عن بالغ قلقها من استمرار المقاومة في نشر تسريبات الفيديو لعمليات قامت بها خلال العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة، قائلة إن المخاوف تنصب الآن في وجود المزيد من هذه التسريبات بيد المقاومة.

ونقلا عن مصدر عسكري صهيوني قوله إنه يلاحظ حدوث تطور في قدرات المقاومة التقنية، وذلك في أعقاب نشر فيديوهات سرية من عملية "زيكيم" وعملية حرش "بئيري" (موقع أبو مطيبق) مؤخرًا.

ووصف الأجواء التي يعيشها الجيش بالعاصفة، وذلك في أعقاب تسريب المشاهد السرية لعمليتي زيكيم وبئيري، في حين تسود المخاوف من وجود المزيد من هذه المواد بيد المقاومة وتنوي نشرها قريبًا.

وعقبت المصادر على التسريبات قائلة إن الحديث يدور عن انزلاق هذه المواد ليد المقاومة عبر إهمال في الحفاظ على أمن المعلومات، مشيرة إلى وجود تحسن في قدرات المقاومة في مجال الحرب الإلكترونية وأن هجماتها في ازدياد.

وأظهر شريط فيديو حصلت عليه المقاومة في غزة انسحاب مقاتليها بكل أريحية وطمأنينة من فوق الأرض بعد تنفيذهم عملية "خلف خطوط العدو" شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة خلال العدوان الصهيوني الأخير.

وقبله بث تسريبا مصورا لعملية "زيكيم" أظهر مشاهد تعرض لأول مرة، وتكذب رواية جيش الاحتلال حول العملية، وتؤكد خوض المجموعة المهاجمة اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال.

 

مقالات ذات صلة