الأمن التقني

الفيس بوك تستحوذ على أكبر شركات التقنية للتعرف على الأصوات

المجد – خاص

في تطور خطير من نوعه وفي سلسلة متواصلة من الاستحواذات للفيس بوك لكل الشركات التي من شأنها دعم مبدأ جمع المعلومات والتجسس على المستخدمين واختراق خصوصيتهم، فيعد الاستحواذ على شركات تميز الوجوه من خلال الصور والشركات التي تقدم برامج التواصل والمحادثة عبر الانترنت.

 اليوم تقوم شركة الفيس بوك بالاستحواذ على شركة متخصصة في تقنيات تمييز الأصوات والتعرف على أصحابها الحقيقيين، "شركة wit.ai، التي تأسست قبل 18 شهرا، ومقرها في  كاليفورنيا، في تطوير البرامج التي يمكنها فهم الكلمات المنطوقة، وكذلك النص المكتوب، وفق تقنيات اللغات الطبيعية".

كل ذلك يظهر طموحات شركة الفيس بوك غير الاعتيادية في زيادة انتشارها وامتلاكها لأكبر كم من المعلومات بالعالم، وهذا ما تسعى له الشركة عبر استحداث سياسات جديدة أجبرت مستخدميها على إطلاق العنان لها بكل ما هو خاص ودون أدنا مسؤولية قانونية قد تتعرض لها مستقبلا.

ويبدو ان هذه السياسات لم توضع عبثياً ونحن نشهد استحواذها على أهم شركات التقنيات وربما الأيام القادمة تظهر المزيد من مفاجئات شركة الفيس بوك من خلال تقنيات جديدة أو استحواذ  لشركات جديدة كلها وحسب توقعاتنا نحن في "موقع المجد الأمني" ستصب ليس بمصلحة المستخدمين بل في التجسس واختراق خصوصية المستخدمين.

ففيس بوك تمتلك أكثر من مليار مستخدم وتعد الشبكة الأكبر في العالم في التواصل الاجتماعي والأكبر في العالم في التجسس على المستخدمين وجمع بياناتهم، وتسعى إلى امتلاك اكبر شركات التقنيات بالعالم لتصبح النجم الذي يدور في فلكه كل الشركات التقنية، ويخضع لسيطرتها كل أسرار العالم، ضمن أهداف خبيثة وجهات مشبوهة صهيونية وأمريكية من اجل غزو العالم فكريا وتقنيا.

 

مقالات ذات صلة