الأمن المجتمعي

تحذير هام للمواطنين في قطاع غزة

المجد – خاص

تقدم عدد من المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة بالشكوى للأجهزة الأمنية حول رسائل نصية قد وصلتهم على هواتفهم المحمولة، وبعد الاطلاع على الرسائل النصية تبين أن جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك" هو خلف هذه الرسائل.

حيث يقوم جهاز "الشاباك" خلال الأيام الماضية بإرسال رسائل نصية على جوالات عدد كبير من المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة يدعوهم فيها للعمل معه مقابل أجر مادي.

واختلف مضمون رسائل "الشاباك" الصهيوني باختلاف الشرائح الغزاوية المستهدفة منها، فكانت مجموعة من الرسائل نصها كالتالي: "بلاش تعيش من كابونات اشتغل معي باحترام – كابتن عدنان".

ومجموعة أخرى كالتالي: "إذا كانت عندك معلومات حول نشاطات للمنظمات الإرهابية في القطاع فيا ريت تتواصل معي، وتستاهل أجرك بسخاء – الكابتن علاء" إضافة إلى العديد من الرسائل المختلفة المتبوعة برقم هاتف ضابط المخابرات الصهيونية.

وتأتي هذه الرسائل في محاولات متجددة ومستمرة من قبل المخابرات الصهيونية لتجنيد وإسقاط أكبر عدد من الغزاويين وإيقاعهم في وحل العمالة والتخابر معه.

والمتابع لهذه الرسائل وتطورها يجد أن الشاباك يتخذ خطوات أكثر وقاحة ووضوح في هذا الجانب في الفترة الأخيرة، وهذا يدلل على مدى حاجته للتجنيد، وأيضا حاجته الكبيرة للمعلومات وافتقاره إليها، خاصة بعد عمليات خنق الرقاب التي نفذتها الأجهزة الأمنية بحق عدد من المتخابرين والعملاء أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة.

نصائح (المجد الأمني):

هذه رسالة عشوائية يقوم بإرسالها ضباط "الشاباك" وينتظرون فقط أي قبول للبدء بالعمل على الشخص الذي يجدون منه امكانية الاستجابة.

بمجرد وصول هذه الرسالة لجوالك عليك بحذفها، وعدم التعاطي معها مطلقا، وإبلاغ المعنيين من الأجهزة الأمنية – إن احتاج الأمر -.

المساهمة في توعية الناس من خطر التعاطي مع هذه الرسائل واجب ديني ووطني والجميع مطالب به.

 

مقالات ذات صلة