الأمن التقني

بالفيديو..تلفازك عميل يسليك و يتجسس عليك!!

المجد – خاص

عصر التكنولوجيا والتصارع غير المسبوق في التقنيات الحديثة يسير ضمن مؤشر عكسي مع الحفاظ على خصوصية المستخدمين، فبعد أن برزت جملة في كتيب إرشادات إحدى التلفزيونات لشركة سامسونغ طالبت فيها الشركة مستخدميها من اخذ الحيطة والحذر في  استخدام أحد تلفزيوناتها التي يمكن أن تنقل أسرارك التي تبوح بها أمامها.

فقد نصحت شركة سامسونغ للالكترونيات "زبائنها بعدم الحديث بأمور شخصية أمام التلفزيونات الحديثة المصنعة من قبلها، وذلك عندما تكون خاصية إرسال الأوامر الصوتية مفتوحة". وقد عقبت الشركة الكورية على ذلك في بيان استعمال التلفزيونات ونقلاً عن صحيفة "إكسبريس" الألمانية، أن المحادثات تُسجل وتُنقل إلى طرف ثالث، دون أن توضح من هو الطرف الثالث الذي يحتفظ بالتسجيلات.

خاصية الأوامر الشخصية التي تزود بها الأجهزة الحديثة تتيح للمستخدم توجيه أوامر صوتية إلى الأجهزة الحديثة( هواتف – حواسيب –  تلفزيونات…) بدلا من الأوامر المكتوبة التي يتم توجيهها عبر لوحة المفاتيح أو الفأرة.

كانت البداية في كشف “جوجل” النقاب عن إضافة هذه الخاصية الجديدة إلى برنامجها لتصفح الإنترنت كروم، فقد ذكرت مجلة "بي.سي ماجازين" المتخصصة في شئون التكنولوجيا أن هذه الخاصية متاحة حاليا باللغة الإنجليزية كمرحلة تجريبية قبل طرحها لجميع مستخدمي متصفح الإنترنت كروم وبكافة اللغات. أيضا كشفت شركة مايكروسوفت عن خواص جديدة يتميز بها الإصدار الجديد لنظام تشغيل ويندوز 10 من بينها نسخة "كورتانا" التي تعمل بالتحكم الصوتي في الحاسبات الشخصية والمحمولة.

هل هذه التقنيات تتجسس عليك؟؟

بالنسبة للمستخدمين الذين يخشون من أن تقوم هذه الخاصية في جوجل كروم بالتجسس على المحادثات الدائرة في المكان، تقول شركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة إن الوضع الافتراضي لهذه الخاصية تجعلها تتوقف عن العمل بعد خمس دقائق فقط من عدم توجيه أوامر وذلك بهدف توفير استهلاك الطاقة، مما يثير الشكوك أن هذه التقنية خلقت للتجسس والوصول إلى عقر دار المستخدم.

ومما أثار الشكوك أيضا تصريح شركة سامسونغ في تعليمات استخدام التلفزيونات الحديثة بإغلاق خاصية الأوامر الشخصية واستعمال جهاز التحكم عن بعد (الريموت كونترول) للتحكم بالتلفزيون، خاصة عند البوح بـ"أشياء شخصية أو معلومات مهمة" أمام التلفاز.

ما نستخلصه في "موقع المجد الأمني" أن هذه التقنيات الحديثة قد تستخدم كأدوات تجسس وخاصة بعد التقدم الكبير في التقنيات الحديثة ومجهولية الجهات التي تقف خلفها، ولربما قد نرى في الاشهر القادمة أدوات وتقنيات الكترونية تستخدم في البيت تقوم بتسجيل الصوت والصورة في اختراق واضح لخصوصية المستخدمين.

مقالات ذات صلة