عين على العدو

الاحتلال : لولا الزنانات لأسر الكثير من الجنود

المجد- خاص

اعترف رئيس هيئة الأركان في الجيش الصهيوني الجديد غابي ايزنكوت أن وحدة الطائرات بدون طيار لعبت دوراً كبيراً في منع أسر الكثير من الجنود خلال الحرب الأخيرة في قطاع غزة.

وأشار ايزنكوت خلال حفل تكريم لوحدة طائرات التجسس والاستطلاع بدون طيار "راكبي السماء" إلى أن الوحدة تستحق وسام التقدير والتميز لدورها الكبير في الحرب الأخيرة خلال الصيف الماضي.

وأوضح أنه كان للوحدة دور مصيري للكثير من الجنود في الجيش الذين دخلوا قطاع غزة لتدمير الأنفاق حيث منعت محاولات المساس بهم عبر الاستهداف أو الأسر.

وكانت طائرات الاستطلاع ترافق الوحدات العسكرية الصهيونية في أرض المعركة خلال الحرب الماضية، حيث كانت تقوم بعمليات رصد واستهداف لكل تحرك يستهدف قوات الجيش الصهيوني.

وبرغم عمل الطائرات بدون طيار إلا أن المقاومة الفلسطينية تمكنت من تنفيذ عمليات أسر ناجحة لم تتمكن الطائرات بدون طيار من افشالها.

وهو ما أكدته الاعترافات الصهيونية حيث فشلت وحدة "راكبي السماء" التي كان لها طائرتين تحلق شرق حي التفاح من انقاذ الجندي شاؤول أرون الذين شاهدوا 5 أجسام مشبوهة حول الناقلة التي كان عندها شاؤول ولم يفعلوا شيئاً.

مقالات ذات صلة