عين على العدو

اعترافات العدو عن قتلاه في حرب غزة بالقطارة

المجد- خاص

يستمر العدو الصهيوني في التكتم على الخسائر البشرية والمادية التي لحقت به خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، لكنه يسرب ما بين الفينة والأخرى بعض المعلومات عن قتلاه في الحرب القطارة.

ويهدف العدو بمثل هذا الأسلوب لعدم اثارة الموضوع، فيما يحاول دائماً تأخير الإعلان عن قتلاه حتى يفقد الفلسطينيون ومقاومتهم الحماسة والافتخار بإذلال الجيش الذي لا يقهر.

ويستخدم العدو الصهيوني "أسلوب القطارة" في بث المعلومات حيث يعطي معلومات قليلة عن حادثة كبيرة بهدف اماتتها وعدم الاكثار من ذكرها أو كي لا تكون حدثاً مهماً.

وفي أحدث الاعترافات الصهيونية كشف ضابط صهيوني عن تفاصيل جديدة لمعارك مع المقاومة في بلدة خزاعة ورفح قتل خلالها جندي وأصيب 10 جنود من وحدة المستعربين خلال العمليات.

واعترف العدو الشهر الماضي بعمليتين للقسام قتل خلالها عدد من الجنود أثناء تفتيشهم لبيت كمن به مقاتلي القسام ما دفعهم للهرب من المكان بينما كان مجاهدو كتائب القسام يلاحقونهم.

مقالات ذات صلة