عين على العدو

هرتسوغ رئيساً للحكومة الصهيونية الجديدة

المجد- خاص

يبدو أن زعيم حزب المعسكر اليهودي يتسحاق هرتسوغ بات الأقرب لتولي رئاسة الوزراء في دولة الاحتلال في ظل استطلاعات الرأي الأخيرة التي تظهر تقدمه بشكل كبير وفارق عن حزب الليكود.

وقالت صحيفة معاريف العبرية إن حزب الليكود الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو، ربما يتجه لخسارة الانتخابات أمام منافسه المعسكر اليهودي بعد نتائج الاستطلاعات الذي تظهر تقديم الأخير عليه بفارق كبير.

وكشف استطلاع للرأي أجرته إذاعة جيش الاحتلال أنه في حال أجريت الانتخابات العامة الصهيونية بعد أسبوع تراجع الليكود للمركز الثاني حيث يحصد المعسكر اليهودي 24 مقعد بينما الليكود 21 مقعد فيما حل البيت اليهودي 13 مقعد.

فيما أظهر استطلاع للرأي نشرته القناة العبرية الثانية لتوسع الفرق بشكل كبير بين الطرفين ليصل لأربعة مقاعد، حيث يتغلب المعسكر اليهودي على الليكود بواقع 25 مقعد للمعسكر و21 لليكود.

ونقلت وسائل إعلام صهيونية عن نتنياهو يوم أمس إن فوز الليكود في الانتخابات بات أبعد من أن يكون مضمونا ويجب التوجه إلى مصوتي الأحزاب الأخرى في ما أسماه ‘المعسكر القومي’، يجب أن يعلموا أن هناك إمكانية حقيقية، في حال اتسعت الفجوة بين ‘الليكود’ و’العمل’، أن يستيقظوا بعد أسبوع، وأن يجدوا تسيبي ليفني ويتسحاق هرتسوغ في رئاسة الحكومة.

وسينشر موقع المجد الأمني تعريف بيتسحاق هرتسوغ المتوقع فوزه بالانتخابات خلال الفترة المقبلة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى