الأمن المجتمعي

احذر .. تصرفاتهم وضعتهم في دائرة الشك !

المجد – خاص

حذرت وزارة الداخلية في قطاع غزة على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" المواطنين من بعض التصرفات الساذجة التي قد توقعهم في دائرة الشك.

وقالت الوزارة أن كثير من المواطنين وضعوا أنفسهم بدائرة الشكوك نتيجة تصرفاتهم الساذجة، لكن بعد التحري والبحث تبين أنهم ليسوا مشبوهين.

وذكرت الداخلية بعض المواقف التي وضعت أصحابها في دائرة الشبهة:

أحد الأشخاص كان يتحدث طويلاً عبر الجوال وعند مرور أشخاص من جانبه كان يتوقف عن الحديث، وتكرر ذلك بشكل يومي، وبعد التحري تبين أنه يتحدث مع خطيبته.

أحد الأشخاص تواجد في منطقة عسكرية تم استهدافها في العدوان على قطاع غزة، وشكل تواجده في مثل هذه المنطقة خطر على حياته، قبل أن يكون خطر على سمعته أو قبل أن يضعه في دائرة الشبهة الأمنية.

وشخص آخر كان يتحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن أماكن عمل المقاومة وتواجد المقاومين، وتعتبر مواقع التواصل الاجتماعي المرجع الأول من المعلومات لصالح للمخابرات الصهيونية بنسبة 60% .

أما الشخص الرابع فكان فضولي جداً ويسعى لمعرفة أسماء عناصر المقاومة الفلسطينية، وأنواع الأسلحة التي يمتلكونها، وأنشطة التنظيمات المقاومة.

وقالت وزارة الداخلية إنه تم التحقيق مع الأصناف السابقة وتبين بعد ذلك براءتهم من الشبهة ولكنهم يبقون في موضع شك لدى أجهزة الأمن الفلسطينية العاملة على ضبط الجبهة الداخلية. وأكدت وزارة الداخلية على مواطنيها بتوجب الحذر من هذه التصرفات والسلوكيات الغير منضبطة.

من جهة ثانية حذر موقع "المجد الأمني" في عدة تقارير سابقة من مثل هذه الأخطاء التي قد تهوي بصاحبها في الهلاك، أو تضعه في دائرة الشك.

ولمزيد من المعلومات إقرأ
 لا تضع نفسك في دائرة الشك .

مقالات ذات صلة