عبرة في قصة

تحالف شيطاني بين هكرز وفتاة..!

المجد – خاص

هند " اسم مستعار "طالبة جامعية تسعى لتكوين العديد من الصداقات على مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي، ليس من باب التعارف أو المشاركة العلمية بل من أجل مآرب أخرى!.

القصة بدأت عندما تم اختراق حساب هند من قبل الهكرز، وعند تهديدها بصورها الشخصية وابتزازها بالمال، قامت بفكرة شيطانية لم تخطر على بال إبليس نفسه، أثارت غرابه الهكرز وفضوله، ليشكلا فيما بعد ثنائي رائع في إسقاط وابتزاز الفتيات.

الهكرز طلب مبلغ 100 دولار مقابل عدم نشر صور هند الخاصة، ابتسمت هند وعقبت "انك متواضع في طلبك، فأنا سأعطيك أكثر بكثير من هذا المبلغ".. رد الطالبة أثار استغراب الهكرز وتساءل في داخله هل وقعت مع فتاة مجنونه لا تعي ما تقول لكن سرعان ما ذهبت دهشته عندما علم بخطتها الشيطانية لجني المال.

كانت الخطة تقتضي أن ترسلهند صور صديقاتها في الجامعة التي تجمعها من خلال مجموعات تنشئها على الفيس بوك أو علي الوتس آب وترسل بها إلى الهكرز مع (عنوان الفتاه – رقم هاتفها – معلومات عن أهلها..)، ليقوم بتركيب هذه الصور على صور عارية ومن ثم يقوم بإرسالها للضحية وابتزازها بالمال مقابل عدم نشر الصور، وهكذا نشأ تحالف شيطاني بين الهكرز والفتاه استطاعا جمع ألاف الدولارات من ضحاياهم وإسقاط العشرات من طالبات الجامعة.

فكم من فتاة تبادلت صورها الخاصة أثناء تواجدها بالأفراح أو في الحفلات مع صديقاتها عبر الهواتف الذكية والفيس بوك واكتشفت فيما بعد أنها في متناول شباب الحي أو على صفحات الانترنت، فكانت الخلافات والفضيحة نصيبها، وكم من فتاه جهلت استخدام برامج التواصل الاجتماعي أو حذف صورها الخاصة عن الهواتف لتجد نفسها وصورها تنشر للعامة.

من هنا نهيب في موقع "المجد الأمني" بالفتيات من وضع صورهن على الهواتف أو تبادلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى مع الأصدقاء، لأن ذلك قد يوقعك في إشكاليات ويجلب العار والفضيحة لك ولأهلك بدون أن يكون لك ذنب في ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى